profile photo

تترقب الأسواق أسبوع هادئ على صعيد البيانات والأجندة الإقتصادية، برغم كون بيانات إعانات البطالة الأمريكية هي الأهم على الجدول الأسبوعي، ومع ذلك لا نتوقع أن تتأثر الأسواق بالبيانات المُعتادة وذلك لوجود ماهو أهم خلال هذا الأسبوع:

 

  • 1) إفتتاح المؤتمر الوطني للحزب الديمقراطي الأمريكي Democratic National Convention 

كوسيلة لدعم المرشح الديموقراطي "جو بايدن" في السباق الرئاسي المُقبل، أعلن الحزب الديموقراطي عن تنظيم المؤتمر الشعبي في مدينة ميلووكي بولاية ويسكونسن الأمريكية منذ شهر مارس من العام الماضي.

وبرغم التصريحات السابقة بأن هذا الحدث والحشد الشعبي لدعم مرشح رئاسي سيكون الأكبر في تاريخ الولايات المُتحدة الأمريكية، ألا أن تفشي وباء كورونا بلا شك قد أثر على قوة هذا الحدث من حيث التنظيم والأعداد المشاركة.

وبالرغم من ذلك، تتطلع الأسواق لمراقبة هذا الحدث والذي يمتد ليوم الخميس للعديد من الأسباب:

 1- محاولة قراءة شعبية المرشح الديموقراطي الأمريكي "جو بايدن" مقابل نظيره الجمهوري "دونالد ترامب".

2-  متابعة حديث بعض الشخصيات العامة والسياسية الكبرى لتقديم الدعم والتأييد.

ومن ضمن هذه الشخصيات هو الرئيس الأمريكي السابق "باراك أوباما" وزوجته "ميشيل أوباما"، "أندرو كومو" حاكم ولاية نيويورك الحالي، الرئيس الأسبق "بيل كلينتون" وزوجته المرشحة السابقة "هيلاري كلينتون" بالإضافة ل"نانسي بيلوسي" رئيس مجلس النواب الأمريكي والخصم العنيد لترامب. وأخيراً بالطبع هو حديث "جو بايدن" شخصياً عن برنامجه الإنتخابي.

  • 2) عودة محادثات البريكست

تتجه الأنظار بدءاً من يوم الثلاثاء للمملكة المُتحدة والإتحاد الأوروبي لإستكمال جولة أخرى من المفاوضات، والتي كانت من المفترض أن تبدأ السبت الماضي قبل أن يتم تأجيلها. مع وجود الكثير من الضبابية على المفاوضات القائمة حالياً، وإصرار كبير من الجانب البريطاني للحد الذي وصفته ألمانيا بال"تعنت" والذي يقف عائقاً أمام المفاوضات.

يحتاج الجنيه الإسترليني لمحفزات للخروج من النطاق العرضي الحالي إما بإختراق مستويات 1.3170 لإعلى أو بكسر 1.3000 لأسفل.

  • 3) إجتماع وزراء دول أوبك+ لبحث إلتزام الدول الأعضاء بتخفيضات الإنتاج

يعقد وزراء الدول المشاركة في منظمة أوبك+ يوم الأربعاء المُقبل إجتماعاً لبحث إلتزام الأعضاء بتطبيق التخفيضات الإنتاجية من النفط في الفترة الحالية للسيطرة على أسواق النفط في ظل أزمة كورونا.

وفي حين أننا لا نتوقع أي حديث عن خطط منظمة أوبك+ في الفترة المُقبلة بعد خفض الإنتاج في شهر أغسطس، ولكن تظل أسعار النفط رهن إلتزام تلك الدول بتخفيضات الإنتاج مما يرسم الطريق لأسعار النفط على المدى القريب، خاصةً مع تداول النفط الأمريكي عرضياً حول 41 دولار للبرميل، ويحتاج لمحفزات للحركة في أي الإتجاهين.

وأخيراً،

  • 4) محضر إجتماع الفيدرالي الأمريكي FOMC Meeting Minutes

بعد بيان الإجتماع الأخير لشهر يوليو من مجلس الإحتياطي الفيدرالي الأمريكي وحديث "جيروم باول" والذي لم يوضح بشكل كبير نوايا الفيدرالي للفترة المُقبلة.

تتطلع الأسواق لمحضر الإجتماع لبحث دلائل أو إشارات على أي نظرة إيجابية أو سلبية قد تدفع الأسواق للتحرك.

ومن الهام جداً أن نتابع تحركات سوق السندات الأمريكي لهذا اليوم ففي حالة هبوط العائد الحقيقي real yields يهبط معها مؤشر الدولار الأمريكي ويستكمل الذهب صعوده للفترة القادمة، والعكس صحيح. 

الندوات و الدورات القادمة

م. وليد أبو الدهب
م. وليد أبو الدهب

استراتيجيات الدمج بين الأدوات والمؤشرات الفنية

  • الاربعاء 31 يوليو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

م. وليد أبو الدهب
م. وليد أبو الدهب

المتاجرة في سوق العملات

  • الاثنين 23 ديسمبر 06:00 م
  • 3 يوم
م. وليد أبو الدهب
م. وليد أبو الدهب

التحليل الفني للأسواق المالية

  • الاربعاء 25 ديسمبر 06:00 م
  • 3 يوم
large image