هل بدأت الموجة الثانية من فيروس كورونا؟

تزايدت المخاوف في الأسواق مؤخراً حول اندلاع موجة ثانية من فيروس كورونا في الكثير من البلدان وبخاصة بعد أن بدأت أعداد الإصابات بهذا الفيروس التاجي الخطير في الارتفاع مجدداً في عدد من الدول خلال الفترة الأخيرة، وهو ما عزز المخاوف تجاه حدوث هذه الموجة المحتملة.

وعلى سبيل المثال، كشفت تقارير إخبارية اليوم الخميس بأن الصين تواصل تسجيل ارتفاعات ملحوظة في وتيرة الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد، حيث تم تسجيل نحو 105 حالة إصابة جديدة بهذا الفيروس التاجي الخطير، وهي أعلى وتيرة للإصابات منذ مارس الماضي.

وفي الوقت ذاته، كشفت السلطات الصحية في اليابان اليوم الخميس عن تسجيل البلاد أكثر من 1000 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد لليوم الثاني على التوالي، وهو ما يثير المخاوف بشأن حدوث موجة ثانية للفيروس التاجي داخل البلاد.

وفي عدد من البلدان الأوروبية مثل إيطاليا وألمانيا وإسبانيا، بدأ نشهد ارتفاعاً ملحوظاً في أعداد الإصابات بفيروس كورونا (كوفيد 19) مؤخراً، وهو ما عزز احتمالية أن يعود الفيروس للتفشي مجدداً في البلدان الأوروبية.

بينما في بريطانيا، حذر رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، في تصريحات صحفية من خطورة حدوث موجة ثانية، قائلاً بأنه من الواضح أن هناك مخاطر حول عودة تفشي فيروس كورونا المستجد مرة أخرى.

وفي الولايات المتحدة والهند أيضاً، استمرت وتيرة أعداد الإصابات في الارتفاع مجدداً وتسجيل أرقام قياسية خلال الأيام القليلة الماضية، وهو ما ساهم في دعم المخاوف في الأسواق حيال حدوث هذه الموجة الثانية من الفيروس الخطير خلال الفترة المقبلة.

وعلى الرغم من ذلك، أكدت منظمة الصحة العالمية بأن فيروس كورونا لن يكون موسمياً ولن تحدث موجات ثانية منه، وسيكون عباره عن موجة واحدة فقط، ولكن هذه الموجة لم تصل إلى ذروتها بعد عالمياً، وهو ما ينبأ باستمرار ارتفاع أعداد الإصابات عالمياً.

وفي الختام، يمكن القول، بأنه في ظل استمرار ارتفاع أعداد الإصابات مجدداً بفيروس كورونا، فلا يمكن الحديث عن اختفاء الفيروس نهائياً، وربما ستستمر الأرقام في الارتفاع خلال الفترة المقبلة حتى يتم التوصل إلى علاج أو لقاح لفيروس كورونا مستقبلاً.

الندوات و الدورات القادمة