الدولار الاسترالي بين بيانات سلبية وتوترات تجارية مع الصين

يعتبر الدولار الاسترالي هو أسوء العملات أداء خلال تداولات جلسة اليوم وذلك تزامناً مع تصاعد التوترات التجارية بين الصين واستراليا إلى جانب البيانات السلبية والأنباء المحبطة المتعلقة بانتشار فيروس كورونا، كل هذه العوامل قد شكلت ضغوط بيعية على الدولار الاسترالي مقابل العملات الرئيسية الأخرى مؤدية لتصدر خسائر اليوم.

وذلك تحديداً عقب أن قامت الصين بفرض حظر على استيراد اللحوم من أربعة مجازر في استراليا، ثلاثة منهم في ولاية كوينزلاند وواحد في ولاية نيو ساوث ويلز. مما أدى إلى تصاعد التوترات التجارية بين البلدين خاصة وأن قرار الحظر هذا قد جاء عقب أيام من قيام الصين بالإعلان عن خططها لفرض تعريفة بنسبة 80% على الشعير الاسترالي.  ردًا على مطالبة رئيس الوزراء الصيني، سكوت موريسون، بإجراء تحقيق دولي حول منشأ فيروس كورونا المستجد. 

تزامناً مع صدور بيانات معهد NAB صباح اليوم الثلاثاء، التي أظهرت استمرار قراءة مؤشر ثقة الأعمال في استراليا أدنى المستويات الصفرية لشهره الخامس على التوالي. وذلك على الرغم من تسجيله قراءة أفضل من القراءة السابقة له، وتراجع بنحو 46 نقطة فقط خلال شهر أبريل. 

إلى جانب ذلك خضع أمين الخزانة الاسترالي، فريدنبرج، إلى فحص الإصابة بفيروس كورونا المستجد -كوفيد 19- وذلك عقب سعاله داخل البرلمان الاسترالي في أحد الاجتماعات. الأمر الذي أدى لبقاءه في عزل صحي في انتظار نتائج الفحص لمعرفة هل سيكون مصاب بالفيروس أم لا، مما ساهم في المزيد من المخاوف المتعلقة بانتشار الفيروس في البلاد خاصة مع اختلاط الأمين العام بعدد من النواب.

هذه الأحداث قد دفعت بالاسترالي للهبوط خلال اليوم، حيث تراجع زوج الاسترالي دولار AUDUSD نحو المستويات 0.6432. بينما تراجع زوج الاسترالي ين AUDJPY بنحو 0.18% على أساس يومي تجاه المستويات 69.15.

الندوات و الدورات القادمة
large image