الرجاء ربط الاحزمه

ثلاثة احداث بارزه يجب ان تتوقف امامها المؤشرات العالميه بعين الفحص و الربط لما تحويه من معطيات جديده و مؤثره على اداء الاسواق خلال الربع الثانى من 2017  و لنا ان نستعرضها كما يلى  : -

1 - النرويج ... حيث اعلن صندوق الثروه السيادى البالغ اصوله نحو 915 مليار دولار عن تسجيله ارباح بنسبة 5.9 % اى بنحو 35 مليار دولار خلال الربع الاول 2017  كأكبر ربح ربع سنوى منذ 2014 بعد حيازته لنحو 65 % من الاسهم العالميه من اجمالى محفظته الاستثماريه الاضخم عالميا

هذا الخبر المهم يحمل اشاره واضحه لاسواق الاسهم  بأنه " حان موعد جنى الارباح " بعد الاقتراب من  نهاية فقاعة ترامب التى طالت المؤشر الامريكى  DOW30 الذى يمارس رياضة الجرى فى المكان حول مستوى 20670 نقطه فاقدا نحو  500 نقطه و هى تمثل نسبة 23.6 % فيبوناتشى على المدى القصير من قمته المتحققه عند مستوى 21169 نقطه  

و بعين التأمل نجد ان صندوق الثروه النرويجى لم يحقق مثل هذه الارباح الفصليه منذ 2014 حين كان DOW30  بدون الطروحات الجديده يغرد حول مستوى  17000 نقطه و كذلك اسعار النفط بدون ازمة تراجع الطلب حول مستوى 80 دولار للبرميل 

كما ان نحو 70% من ارتفاعات الاسواق فى الربع الاول فى 2017 لم تكن على اساسيات اقتصاديه حقيقيه بل كانت على وعود سياسيه لم ترى النور حتى الان ... و لا كانت حتى على حلول مستقره لأزمات عصفت بالاسواق فى 2016 بل على خطوات قصيرة المدى كأتفاق اوبك لخفض الانتاج الذى لم يؤثر كثيرا فى اسعار النفط عما كانت عليه فى الصيف الماضى.

2 - بنك جولدن مان ساكس ... حيث اصدر تقريره الاخير متوقعا وصول اسعار النفط لمستوى 60 دولار و ناصحا بعدم التمديد لأتفاق اوبك الا اذا تدهورت الاسعار دون 40 دولار للبرميل!

المتابع لتقارير جولدن مان ساكس يجد انها من باب التشجيع السياسى لا التحليل الاقتصادى ، فنفس البنك اصدر تقرير صادم فى اول 2016 متوقعا هبوط النفط اسفل 25 دولار للبرميل و من اكثر المصدرين اعلاميا لمبرر " تخمة المعروض " بدلا من " تراجع الطلب "  لما للأولى من اثر سعرى سلبى ...

الى ان عدل البنك وجهات نظره بصور متناقضه جدا لتتواكب مع حركة ارتداد اسعار النفط ليصل الان الى نصيحته بعدم الحاجه لتمديد الاتفاق على اساس سعرى ، الامر الذى يؤشر فى مايو المقبل على خروج عدد من الدول من اتفاق التمديد المقترح و كذلك تبنى متغيرات جديده اغلبها سياسيه تتحكم فى اسعار النفط على المدى القصير .

3 - الصراع فى سوريا ... استغل ترامب توقيت توجيه الضربه العسكريه الامريكيه لقاعدة الشعيرات السوريه ، حيث خففت عنه الاتهامات الداخليه القائمه بتقاربه مع روسيا ... كما انها حدثت اثناء زيارة الرئيس الصينى للولايات المتحده ليواجه حرجا سياسيا طغى على المناقشات الاقتصاديه التى لم تظهر ملامحها ... الامر الذى ينذر بتحولات مفاجئه و سريعه فى موقف ادارة ترامب تجاه القضايا العالميه و من ثم الانتقال من حالة الخطر المحتمل الى حالة عدم اليقين الكامل و هذا ما ينعكس على الاسواق مباشرة ...

و ربما تحذير منظمة الصليب الاحمر بعد الضربه الامريكيه هو الاهم حيث اشارت الى ان الوضع فى سوريا يرتقى الى  " مستوى الصراع الدولى المسلح " ... و ليس مشهد اسقاط تركيا للمقاتله الروسيه ببعيد عن الاذهان و ربما ان تكرر بين روسيا و امريكا هذه المره ستكون عواقبه سلبيه للجميع فى صراع مازال للاسف مفتوحا بالمواجهات العسكريه ...

اخيرا ... على الجميع ربط الاحزمه جيدا ، فتطورات الاحداث الثلاثه السابقه تنبىء بأن الاسواق العالميه اقرب الى اختبار دعومها الرئيسيه


الندوات و الدورات القادمة
  • 08 ديسمبر 08:30م
    أ. وائل مكارم

    أ. وائل مكارم - كبير استراتيجيي الأسواق في Exness، ومحلل إدارة استثمار معتمد من قبل Investment and Wealth Institute ومدرسة وارتون في جامعة بنسيلفينيا

    الاربعاء 08 ديسمبر 08:30 م

    مجانا عبر الانترنت

    سجل اﻵن
  • 13 ديسمبر 08:30م
    أ. إبراهيم فوزي

    أ. إبراهيم فوزي - عضو فريق عمل منتديات المتداول العربي و محلل محترف للأسواق المالية لأكثر من 5 سنوات

    الاثنين 13 ديسمبر 08:30 م

    مجانا عبر الانترنت

    سجل اﻵن
  • 15 ديسمبر 08:30م
    أ. حبيب عقيقي

    أ. حبيب عقيقي - محلل فني معتمد حاصل على CFTe2. كبير استراتيجي الاسواق ومدير قسم التدريب لمنطقة الشرق الاوسط في TRADEPEDIA. محلل وضيف اسبوعي على القنوات الفضائية

    الاربعاء 15 ديسمبر 08:30 م

    مجانا عبر الانترنت

    سجل اﻵن
large image