الأمان المالى وكيفية تحقيق الثروة , ومفهوم الذكاء المالى .

 

فى البداية يجب تعريف مفهوم الامان المالى فهو يعنى أن يكون للشخص مصادر دخل مالية ثابتة وموثوقة وتدر عليه من المال فوق كفايته ، هذا هو تماما ما نعنيه عندما نصف شخصا بأنه قد وصل الى درجة الامان المالى، أي أنه لم يعد يقلق بشأن دخله أو مستقبله المالي، فهو يملك رأس مال وفير ونشط يؤمن له الدخل المستمر والنمو المالي المتواصل,

 

وتختلف درجات الامان المالى من شخص لاخر حيث يمكن تصنيفهم الى اربعة اقسام اتنين لايتميزون بالامان المالى ومعرضون للمخاطرة واتنين يتميزون بالامان المالى وهم كالاتى:

 

 القسم الاول : عبارة عن شخص يعمل بقطاع حكومي أو خاص .. والفكرة الرئيسية هى أن الموظف يبادل وقته وجهده بالمال، فلو توقف عن العمل فإن دخله سينقطع , وبالتالي هذه مخاطرة وليست أمان مالى .

 

 القسم الثانى : وهو الشخص الذي يعمل لحسابه، كالمهندس والطبيب والمحامي أو صاحب الأعمال الحرة , هذا الشخص لديه جرأة أكبر لفتح عمله الخاص ولايتقاضى راتب ثابت في نهاية الشهر , لكن أيضاً لو توقف عن العمل فإن دخله سينقطع وهنا تكمن المخاطرة وليست امان مالى .

 

 القسم الثالث : وهو يمتيز بدرجة امان مالى فهو عبارة عن شخص يمتلك مشروع، على ثبيل المثال انه مالك شركة ويوجد بها نظام عمل، ويعمل النظام وبكفاءة عالية ولا تستدعى التدخل المباشر لصاحب المشروع, فهذا النظام يجلب له الدخل، حتى لو لم يخصص له وقت او جهد فإن الدخل سيستمر بالتدفق. وهذا القسم يحتوى على درجة امان مالى .

 

 القسم الرابع والاخير وهو الشخص المستثمر طبقا لمقولة ( المال يجلب المال ) فلا داعي لتنفيذ نظام ولا داعي للعمل فقط استثمارات مربحة ومجدية لتحقق له الحرية والامان المالى. وهنا يجب التركيز على الاستثمارات التي تولد الدخل بصفة مستمرة, بمعنى ان المال يعمل نيابة عنك ويولد لك دخلك الحالي, فإذا كان شخص ما أشترى منزلاً وقام بتأجيره كنوع من الاستثمار, فإذا كان الإيجار الذي تم الحصول عليه تزيد قيمته على نفقات تشغيل العقار يُصبح مصدر الدخل فى هذه الحالة من درجات الامان المالى , وهنا يمكن تقسيم المستثمرين إلى سبعة مستويات هم كالتالى :-

 

1_الذين لا يملكون المال اللازم للاستثمار : فهم ينفقون كل ما يكتسبونه أو ينفقون أكثر ما يكسبونه, وينتمي إلى ذلك حوالى خمسين في المائة من الأشخاص.

 

2_المقترضون : وهم الذين يحلون مشاكلهم المالية باقتراض المال من البنوك أو بواسطة بطاقات التأمين ويشترون أشياء يحتاجونها وأشياء لا يحتاجونها, ويبدون في الظاهر انهم أثرياء لكنهم يعيشون طوال حياتهم بالديون.

 

3_المدخرون: هؤلاء يقتطعون مقداراً ضئيلاً من المال بصورة منتظمة ويضعونه في البنوك, أو في حسابات توفير, أو في حساب فردي للتقاعد, فهم يدخرون لتغطية نفقاتهم وليس للاستثمار ولكن ليقضون إجازة أو لشراء منزل أو لأبنائهم, ويفضلون الأمان في البنوك بعيداً عن المجازفة.

 

4_المخاطرون: وهم من يقومون بالاستثمار في صناديق الاستثمار المشتركة والأسهم والسندات أو في بعض الشركات, وعادة لا يفهمون في التقارير المالية بل يسلمون أموالهم إلى مخططين ماليين آخرين, وهم على نوعين فبعضهم يتوخون الحذر بعيداً عن المخاطرة, وبعضهم مقامرون في الأسهم وخسارتهم أقرب إليهم لأنهم يدخلون في الاستثمار دون معرفة او خبرة .

 

5_مستثمرون طويل الاجل : وهم من يضعون خطة طويلة الاجل تسمح لهم بالوصول إلى أهدافهم ويستثمرون متى سمحت لهم الفرصة ويطلبون استشارة المختصين الماليين وفى الغالب يستثمرون في صناديق استثمار امنة مثل صناديق الاستثمار التعاونية.

 

6_المستثمرون الناجحون : يتبعون إستراتيجية استثمارية أكثر خطورة, فهم عادة ما يشترون الاستثمارات دفعة واحدة, ولديهم معرفة جيدة بعالم الاستثمار وفى الغالب يبدؤن بمشاريع استثمارية صغيرة كشراء عقارات أو مشروعات صغيرة, فإذا نجحوا في ذلك استمروا بمشاريع أكبر ويسموا بالناجحين لأنهم يملكون فائض من المال ومستشارين محترفين.

 

7_واخيراً الرأسماليون : قليل من الأشخاص يصل إلى هذا المستوى, فهو دائماً يهدف إلى الحصول على المزيد من المال ويديروا أموال الآخرين في صالحهم بمعنى أنهم يخلقون الاستثمارات من أجل أنفسهم ومن اجل الآخرين, هم يخلقونها حتى يشتريها الآخرين ويعرفون كيف يديرون المخاطر ولعبتهم المال.

 

#كيف_نحصل_على_الامان_المالى: مبدائياً فكرة الحصول على الامان المالى تتلخص بالإنتقال تدريجياً من العمل الوظيفي التقليدي كخطوة أولى إلى العمل لحسابك ثم التخلي عن الأمان الزائف والإنتقال الى فكرة البدء بتأسيس مشروع يملك نظام يعمل على درجة عالية من الكفائة, وبعدها يتحقق بعض الدخل لتستثمره وتصبح مستثمر . ولكى يتحقق ذالك يتطلب ليس مجرد تغيير الأدوات المستخدمة بل أيضاً تغيير في الشخصية وطريقة التفكير وهذا ما لايقدر عليه الجميع بكل الأحوال. ولأن الأزمات المالية تعصف بالعالم من كل جهة فإن الأمان المالى أصبح زائفاً , فاليوم الناس أحوج ما يكونوا للإنتقال الى الإستثمار. وهو مايقودنا الى مايعرف ب( الذكاء المالي) وهو ليس المقصود به مقدار المال الذي تجنيه, بل المال الذي تدخره وإلى أي مدى يعمل المال من أجلك, وكم من الأجيال سوف تحتفظ به.

 

#الذكاء_المالى: هناك قاعدة اقتصادية مشهورة تقول :( الدخل أولا ، والإدخار ثانيا ، والإستثمار ثالثا.) يختلف الادخار عن الاستثمار رغم أن كلاهما يلعب دورا في حياتك. بينما يعتبر الادخار أداة للوفاء باحتياجاتك قصيرة الأجل وتوفير نفقاتك الطارئة، فإن الاستثمار يساعدك على تحقيق الأهداف طويلة الأجل.

 

ومن الأخطاء الشائعة لدى أغلب الناس، أنهم يعتقدون أن الإستثمار شيء معقد وهو يخص الأثرياء فقط! وهذا إعتقاد خاطئ بالطبع، وهو إعتقاد لا يدعم حلمك في النجاح المالي ، فما من طريق للنمو المالي غير الإستثمار.

 

#طرق_الوصول_للذكاء_المالى:

 

1-تخصيص نسبة من الدخل : نسبة محددة من دخلك لتقوم بإعادة استثمارها، وأن لا تنفق كل ما تكسبه، فالمشكلة التي يعاني منها معظم الناس هو أنهم لا يمتلكون خطة إنفاق واضحة. ومعظم الناس للأسف يعيشون في مستوى يتجاوز إمكانياتهم الفعلية، ويؤدي بهم ذلك لأن تتراكم الديون على المدى البعيد، أو في أبسط الحالات لا يستطيعون مواجهة الحالات الطارئة والأمور العارضة.

 

2-اعطى اكثر مما تتوقع ان تأخذ : سر الحياة فى العطاء، إذا أردت لحياتك النجاح فعليك أن تتعلم كيف تعطي، فمعظم الناس يبدأون حياتهم ولا يفكرون في شيء سوى كيف يأخذون، إن الأخذ ليس بمعضلة، ولكن عليك التأكد من أن تعطي حتى تبدأ العملية في الحركة، وإن مفتاح أي علاقة هو أن تعطي أولا وأن تستمر في العطاء، فلا تتوقف وتنتظر الأخذ.

 

3-مساعدة الاخرين : النجاح الحقيقي هو أن تساعد الآخرين، وتشاركهم في النجاح الذي تحققه، لا أن يكون نجاحا شخصيا مقتصرا عليك .

 

4-اضافة قيمة حقيقة لحياة الاشخاص : إن السبيل الوحيد الأهم والقادر على زيادة دخلك هو أن تصنع من نفسك ما يمكِّنك من إضافة قيمة حقيقية لحياة الناس، وهذا سيحقق لك النجاح الأكيد. فمثلا, لماذا يتلقى الطبيب أجرا أكبر من أجر البواب؟ الجواب بسيط: لأن الطبيب يضيف قيمة أكبر؛ لقد عمل بجهد أكبر وطور نفسه بحيث أصبح يساوي قيمة أكبر فيما يتعلق بقدرته على إضافة قيمة يمكن قياسها لحياة الناس. إذ يمكن لأي إنسان أن يفتح بابا، بينما يفتح الطبيب أبواب الحياة. 

 

5-امتلاك مهارت وقدرات عالية : أن تكون لديك مهارات أكثر وقدرات أكثر، وذكاء أكثر ومعلومات متخصصة، وقدرة على عمل أشياء لا يمكن أن يفعلها إلا القليلون، أو أن تستطيع فقط التفكير بطريقة إبداعية وتساهم بالعمل على نطاق وافر فإنه يمكنك أن تزيد دخلك بصورة أكبر مما كنت تظن. فيمكنك تحقيق الثراء في سن مبكر من حياتك لسبب واحد: إذ أتقنت مهارات وقدرات يمكنها أن تعزز على الفور من نوعية حياة أي شخص تقريبا,وبعد ذلك توصل إلى طريقة تمكنك من نقل هذه المعلومات والمهارات لعدد ضخم من الناس في غضون فترة قصيرة من الزمن.

 

وفى النهاية يجب ان نلقى الضوء على الكثير من المفاهيم المغلوطة في حياتنا، فالناس تعرف الثروة على أنها المال الكثير الوفير.. لكن هذا غير صحيح .. فالثروة هي عدد الأيام التي يمكنك فيها دفع نفقاتك بدون الحاجة لعمل .. فالكثير يحصل على أموال طائلة يومياً لكن لديه التزامات كبيرة أيضاً بالتالي فهو ليس ثري. فتحقيق الثروة والامان المالى ينتج من الذكاء المالى .

 

شكرا لوقتكم فى القراءة وأتمنى أكون ضيفت ليكم معلومة جديدة .

الندوات و الدورات القادمة
large image