مــربع TOOM

عبارة " التاريخ يعيد نفسه " هى اكثر التعبيرات تأثيرا و خداعا و اقل المأثورات منطقا و اضعف التحليلات ربطا ... و ذلك لأختلاف المعطيات من تاريخ لأخر حتى لو تماثلت الارقام الا ان الاحداث و المسببات و التوابع تختلف ... فالماضى مريح للغايه و يمكننا دس ما نريد فيه و جعله متسق و مناسب اكثر مع الواقع الراهن ، فلا يمكننا طبعا مقارنة الخمسين دولار سعر برميل النفط الخام فى اكتوبر 2004 بسعره حاليا فى اكتوبر فى 2016 رغم تشابه الاسعار ...

و لكننا للاسف قد نميل لتلك المقارنه الغير عادله  لو تقصلت الفتره التاريخيه و تطابقت الارقام الحاليه مع الماضى القريب فى ديسمبر  2014 مثلا حيث مؤشر Dow30 فوق مستوى 18000 نقطه و النفط حول 50 دولار ايضا ... و تلك الزاويه تحديدا شكلت وعيا اقتصاديا مضطربا فى الرؤيه المستقبليه للسنوات القادمه ، فحين نراقب توقعات المؤسسات الماليه الكبرى فى بدايه 2016 نجدها متشائمه و حاده للغايه و متأثره بصاعقة الهبوط الحاد و على سبيل المثال بنك جولدمان ساكس الذى توقع استمرار هبوط النفط اسفل 25 دولار للبرميل هو نفسه البنك الذى رفع توقعاته للنفط بعد نهاية الربع الثالث من 2016 الى مستوى 55 دولار للبرميل ... هذا رغم عدم حدوث اى جديد فعلى و حقيقى غير العروض السياسيه المتواصله ... فالمعروض النفطى كما هو بل و يتزايد ببطء و ارتفاع انتاج اوبك فى سبتمبر الماضى خير دليل على ذلك ...

اذن التوقعات بتلك الطريقه هى ابنه اللحظه الراهنه و ليست كشفا علميا مستقلا للمستقبل على المدى القصير ، و عليــه فلنا ان نطرح رؤيــه مستقبليـــه من منظــــور اوســـع قد يستوعب اغـلب المتغيــرات الحـــاليه و الاتيــه  و ذلك من خلال اربعة عناصر ( الوقت Time  - طبقة الاوزون Ozone  - النفط Oil  - ايلون ماسك Musk  ) ...

الوقت هنا هو العامل الرئيسى المشترك بين العناصر الثلاثه الباقيه ، فأبحاث وكالة الفضاء الاوروبيه ترى من 2007 ان طبقة الاوزون بدأت تتعافى و ثقبها يتقلص و قد يختفى تماما فى عام 2060 وهذا يدعم الاتجاه العالمى فى الحفاظ على البيئه و المناخ ... كما ان معهد البترول الامريكى يرى ان متوسط عمر الاحتياطى العالمى الحالى  من النفط يقدر من 50 الى 100 عام على اقصى تقدير ...

 و يبقى ايلون ماسك الرئيس التنفيذى لشركة تسلا عنوانا عريضا لعصر العلم و الاداره الذكيه فى الخمسه و العشرين عاما المقبله ، هذا الرجل يعد بتطبيق شامل للطاقه النظيفه ... بداية من السيارات الكهربائيه الاخذه فى الانتشار فى اوروبا و الصين و امريكا لتبلغ اكثر من 2 مليون سياره بحلول 2020 و بالتالى تقلل الاعتماد بشكل جزئى على النفط ... وصولا الى انابيب الهواء و صواريخ الفضاء التى سوف تستغنى عن النفط تدريجيا برؤية ماسك الفذ اداريا و علميا و المدعوم اقتصاديا و سياسيا ...

و اخيرا بربط اضلاع مربع TOOM ببعض نجد ان العلم المتمثل فى ايلون ماسك هو الاقل وقتا و الاسرع تحققا و بالتالى الاحق قياده لمجريات الامور فى المستقبل ، فاشارات السماء و الارض توحى بأن العشرة اعوام القادمه سوف تغير وجه اقتصاد و سياسة السبعين سنة ماضيه  ... فماذا نحن فاعلون ؟!

الندوات و الدورات القادمة
large image