الأسواق في انتظار الكونجرس، والنفط قد لا يتماسك طويلاً

ارتفعت الأسواق يوم أمس بشكل ملحوظ، فرأينا مؤشر الداو جونز الأميركي يحقق أكبر ارتفاع يومي منذ عام 1933. وبالطبع بالنظر إلى الصورة الأكبر نجد أن أغلب الارتفاعات ليست تغيير اتجاه بينما هو عمليات جني أرباح مدعومة بشكل رئيسي من انتظار الأسواق على موافقة الكونجرس الأميركي على حزمة الدعم المالي التي تقدر ب 2 تريليون دولار أميركي.

ورأينا الذهب أيضاً في تداولات يوم أمس والتداولات الصباحية يرتفع ليصل لمستويات 1,636 دولار أميركي للأونصة ليعود بعدها أسفل مستويات 1,600 والآن يتداول قرب 1,615، وبشكل عام على المدى المتوسط نرى الاتجاه صاعد واستهداف مستويات المقاومة عند 1,655/1,665، ولكن خلال جلسة اليوم الأسواق تتميز بالتقلبات اليوم وعدم وضوح الصورة فأننا سنتداول على أساس ما يلي:

- اختراق وتجاوز مستويات 1,620 سنقوم بالشراء وأهدافنا 1,638، 1,645، 1,655

- كسر مستويات 1,588، سنقوم بالبيع وأهدافنا عند 1,576، 1,562، 1,555.

نجد أسعار الذهب للتسليم الفوري في نيويورك أغلى من سعره في لندن:

المصدر: بلومبرج Bloomberg

يستمر أيضاً مؤشر في الإرتفاع اليوم ويزيد من مكاسبه، ومع استقراره أعلى 21,000 يتيح المجال للمؤشر الصناعي الأميركي أن يستمر في موجته التصحيحيه الصاعده لمستويات 22,350. وهذه الإرتفاعات محاولة لتسعير الأسواق لحزمة المساعدات التي سوف يقرها الكونجرس الأميري، ولكن في تداولاتك يجب أن تنتبه مع الموافقة قد نرى بعض عمليات جني الأرباح.

مع تحسّن شهية المخاطر يستمر النفط في ارتفاعاته أيضاً، ووصل لمستويات 25 وتجاوزها. ولكن أساسيات سوق النفط لم تتغير كثيراً. فلا توجد أي إشارات بعودة المملكة العربية السعودية وروسيا للمفاوضات على خفض الإنتاج. ولم نجد بداية تعافي المدن من انتشار فيروس كورونا وبالتالي عدم تحسن الطلب. فلذلك أي ارتفاعات مازالت نرجحها لبناء مراكز بيعية واستهداف 22 و 20 دولار أميركي/للبرميل.

للمزيد يرجى مشاهدة فيديو التحليل الفني اليومي:

 

 

آخر وأحدث التحليلات

الندوات و الدورات القادمة