هل تحركات البيتكوين العرضية هى استعداد لمزيد من الصعود؟

تتداول عملة البيتكوين الرقمية في حالة من التذبذب منذ الهبوط الحاد الذي شهدته في 2 أغسطس عندما تراجع سعرها بأكثر من 5% أدنى 10,900 دولار، وفي الوقت الراهن تتحرك عرضيا بين المستويات 12,000 دولار و 11,375 دولار، فهل تستعد العملة المشفرة لمزيد من الصعود؟

بشكل عام من المتوقع أن تشهد البيتكوين BTCUSD مزيدا من الصعود خلال الأشهر المقبلة، ولكن على المدى القصير قد يستمر التصحيح الهابط نحو المستويات 11,100، وحتى 10,900 دولار قبل استعادة السعر لزخم الصعود.

وما يدعم النظرة الإيجابية طويلة المدى على البيتكوين هو تصرفها الأخير كملاذ أمن، والتزامها بالتحرك طرديا مع أسعار الذهب XAUUSD، وبالتالي قد يكتب التاريخ للبيتكوين المزيد من الصعود لمستويات قياسية مستقبلا تزامنا مع حالة عدم اليقين التي تسود الأسواق بسبب كل من؛ التوترات التجارية بين أمريكا والصين، وموجة فيروس كورونا الثانية، وصراع بريطانيا مع الاتحاد الأوروبي القائم، إلى جانب الكوارث والحوادث التي تطرأ على الأسواق من آن لأخر وقد تكون سببا في اتجاه المستثمرين إلى الملاذات الآمنة.

على جانب أخر ومع استمرار تمسك البيتكوين بعلاقتها مع الذهب، نلاحظ تحركها عكسيا مع الدولار الأمريكي، الأمر الذي قد يدفعها لمزيد من التصحيح الهابط قبل العودة للصعود من جديد.

أما من الناحية الفنية، فهناك عدة دلائل تدعم مواصلة البيتكوين لتصحيح هابط - قصير المدى - قرب المستويات 11,000 دولار، على رأسهم تراجع سعرها الأخير أدنى المتوسط المتحرك 50 و100 على إطار الأربع ساعات. بالتزامن مع كسر السعر للحد السفلي لقناة صاعدة، وتزايد الزخم السلبي.

وسيتأكد استمرار التصحيح الهابط مع إغلاق السعر أدنى 11,380 دولار بتجاه 11,100 دولار ثم 10,900 دولار. على أن تظل النظرة السلبية - قصيرة المدى - وتظل التداولات العرضية قائمة حتى تجاوز السعر للمستويات 12,100 دولار.

 

 

الندوات و الدورات القادمة
large image