هل تستمر أسعار النفط في الارتفاع؟

سجلت أسعار النفط ارتفاعات قوية خلال الفترة الماضية تزامنا مع حالة التفاؤل التي تشهدها الأسواق حيال قدرة الاقتصاد العالمي على التعافي سريعا من تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد خلال العام الجاري، وهو ما يدعم بقوة تزايد الطلب العالمي على النفط الخام، وبالتالي ساهم ذلك في ارتفاع مستويات الأسعار بشكل كبير، وعودة التوازن إلى الأسواق مجددا، وفيما يلي نظرة على أهم أسباب صعود النفط خلال الفترة الماضية.

أولا: يتمثل في التفاؤل حيال عودة الاقتصادات والأمور إلى طبيعتها مجددا وبشكل سريع تزامنا مع التطورات التي تشهدها برامج تلقيح كورونا في الكثير من الدول وبخاصة الولايات المتحدة ، ودول الاتحاد الأوروبي، وهو ما يدعم تعافي الاقتصادات العالمية سريعا من تداعيات الفيروس التاجي الخطير وزيادة الطلب العالمي على النفط الخام بقوة خلال الفترة المتبقية من هذا العام.

ثانيا: يتمثل في قيود الإنتاج المستمرة من قبل أوبك وحلفاؤها حيال إنتاج النفط، حيث قرر تحالف أوبك+ في أبريل الماضي زيادة إنتاج النفط بشكل تدريجي اعتبارا من مايو بنحو 350 ألف برميل يوميا، وبنفس الكمية في يونيو 2021، وبنحو 441 ألف برميل يوميا خلال يوليو المقبل، ومع استمرار قيود إنتاج النفط حتى نهاية يوليو المقبل وعدم وجود خطط لإنهائها قريبا فإن أسعار النفط تستفيد من ذلك، وبخاصة مع استمرار تسارع الطلب العالمي على النفط الخام.

ثالثا: استمرار العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران والتي تساهم بشكل كبير في انخفاض صادرات النفط الإيرانية والتي تقدر بنحو 2 مليون برميل يوميا تقريبا، وبالتالي فإن أسعار النفط تستفيد من هذه العقوبات الأمريكية والتي عززت بشكل كبير من أرباحها خلال العامين الماضيين.

وأخيرا، يمكن القول بأنه على الأرجح فإن أسعار النفط قد تواصل ارتفاعها خلال التداولات مستفيدة من تزايد الطلب العالمي على النفط الخام، واستمرار قيود الإنتاج المفروضة على المعروض النفطي بالأسواق، ولكن ما قد يمنع دون صعود أسعار النفط بقوة هو المباحثات الحالية مع إيران لاستئناف عودتها إلى الاتفاق النووي، وهو ما يدعم بقوة إلغاء العقوبات الأمريكية المفروضة عليها وعودة صادراتها النفطية إلى الأسواق، وبالتالي قد يعتبر ذلك أحد العوامل التي قد تعيق قوة صعود أسعار النفط خلال العام الجاري.

الندوات و الدورات القادمة
large image