الذهب ينتطر قرار الفيدرالي

بسم الله الرحمن الرحيم 

والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين 

  • الأسواق تنتظر نتائج الفيدرالي:

من المتوقع من بيان السياسة والمؤتمر الصحفي لرئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي "جيروم باول" أن يسلط الضوء عما إذا كان مشهد التوظيف قد غير خطط البنك المركزي الأمريكي للإبقاء على سعر الفائدة الرئيسي لليلة واحدة بالقرب من الصفر لفترة طويلة مع الاستمرار في شراء 120 مليار دولار من سندات كل شهر.
من المتوقع أن يكون قرارا الفيدرالي كما هي دون تغيير لسياسته النقدية بعد اجتماعه الذي سيستمر ليومين هذا الأسبوع، على الرغم من قد يعطي نظرة أكثر تفاؤلاً عن وضع التوظيف في أعقاب إضافة 916 ألف وظيفة في مارس وتوقعات بمزيد من النمو خلال الصيف بالإضافة إلي تحسن مؤشر مطالبات الإعانة الذي صدرت الخميس لتسجل 576 ألف ممن يلجأوا للمطالبات بإعانة البطالة وهو أقل من التوقعات التي كانت تتوقع أن تكون 700 ألف .

ولكن من تحسن تلك المؤشرات الإقتصادية وتحسنها مقارنة ببدايات جائحة كورونا إلا أن كان الفيدرالي واضح وصريح بشأن سياسته النقدية حيث كرر أكثر من مرة لن يكون هناك تشديد لسياسته النقدية إلا بعد الوصول إلي الإستغلال الأمثل لسوق العمل مع وصول مستهدف التضخم فوق 2% وأنه سيسمع بإرتفاع التضخم لبعض الوقت تعويضا عن الفترة الماضية التي عانى منها الإقتصاد الأمريكي من تداعيات فيروس كورونا 

  • توقعات الفيدرالي :

في بيان سابق للفيدرالي الأمريكي ١٧ مارس ٢٠٢١ قد ذكر بأنه يتوقع إنخفاض البطالة إلي 4.5% في نهاية العام الحالي مع العلم بأن معدل البطالة الحالي 6.2% كما يتوقع إرتفاع التضخم إلي 2.4% بنهاية العام الجاري مع العلم بأن معدل التضخم الحالي 1.6%

  • ما يخشاه السوق :

الأسواق تخشى من تقليص الفيدرالي لمشترياته من الأصول الذي يدعم بها الإقتصاد الأمريكي والتي تقدر بقيمة 120 مليار شهرياً وهذ يعد تقليص للأموال التي تضخ لدعم الإقتصاد الأمريكي وقد تكون بداية لتخوف المستثمرين من تشديد سياسته النقدية بعدما المتعاملين سعروا التضخم الحالي بعد إرتفاع عوائد السندات الأمريكية والتخوف من معاودة صعوده مجددا 

ولكن أقول بالرغم من التخوفات التي أستمرت طوال فترة إرتفاع عوائد السندات الأمريكية إلا أن الفيدرالي لم يغير من سياسته النقدية بل دعمها وأقر بأن لن يكون هناك خطوة في تشديد السياسة النقدية إلا بعام 2023 فما بالك بزيادة الإصابات مجددا وعودة التحذيرات والإغلاقات ببعض الدول والمدن بسبب إرتفاع الإصابات بفيروس الكورونا المستجد 

  • عودة إرتفاع الإصابات :

الصورة التالية تظهر عودة إرتفاع الإصابات بفيروس الكورونا بالرغم من مواصلة التطعيمات والتلقيح إلا أن ما زال الخطر قائم وخاصة أن الهند تصل إلي مرحلة خارج السيطرة لفيروس كورونا وهي ثالث أكبر دولة مستهلكة للنفط وهذا ما يظهره الشارت التالي 

  • مؤشر الدولار وعوائد السندات الأمريكية :

من المتوقع أن يرفع الفيدرالي من توقعاته للنمو وهذا يعني استمراراً لشهية المخاطر والتي ستؤدي إلى رفع العوائد على سندات الخزانة الأمريكية مجدداً وهذا سينعكس سلباً على الذهب لذلك العوائد على 10 سنوات هي أفضل العوائد قصيرة الأجل لأنها تقرأ مستويات أبعد وأشمل، هذا ليس في صالح الذهب حالياً. ما زلنا نتوقع عودة العوائد على سندات الخزينة الأمريكية 10 سنوات إلى 1.75% وبالتالي تأثيره على الدولار بالإرتفاع 
مؤشر الدولار مؤهل للصعود بعد تحسن بعض المؤشرات الإقتصادية بشكل إيجابي وأيضا نرى في تداولات اليوم عودة إرتفاع عوائد السندات الأمريكية التي ستساهم هي الأخري في إرتفاع مؤشر الدولار الأمريكي حيث فنيا الدولار كون نموذج وتد متسع إيجابي من المتوقع الإرتداد له من المستويات الحالية ليستهدف 91.368 

  • الذهب فنيا وأساسياً:

بالتالي إذا نجح المؤشر الدولار في أختراق الخط العلوي للوتد المتسع فسيكون له فرصة للصعود مما سينعكس بالضرور سلبيا على الذهب حيث الذهب يستقر عند مستويات 1778 تقريبا في إنتظار قرارات ونتائج أجتماع الفيدرالي ومع ذلك الذهب كون نموذج رأس والكتفين غير مؤكد في نهاية القناة السعرية المتكونة على فريم الساعة مما يوضح بأن كل من الدولار والذهب في إنتظار الفيدرالي 

حيث بكسر القناة السعرية سيكون للذهب مرحلة من الهبوط وخاصة بأن الذهب يقف مستقرا عند مستويات مقاومة متمثلة في الخط العلوي للقناة السعرية المتكونة على الفريم اليومي كما هو موضح الآن 

لذلك الذهب لديه معوقات عديدة وقرار الفيدرالي سيكون له دور إما إمكانية الذهب من أختراق مقاومته عند مستويات 1779.90 أو الهبوط من المستويات الحالية وبداية ضغوط بيعية على الذهب 

إذا كل المعطيات تعتر ضد الذهب لذلك من المتوقع تراجع الذهب خلال الفترة المقبلة وهو ما يؤيده التحليل الأساسي والتحليل الفني 

تقبلوا تحياتي 

وكل عام وحضراتكم بألف خير 
د. محمد الغباري 

الندوات و الدورات القادمة
large image