ارتفاع سعر الذهب وكسر الترند الهابط وصفقة البيع الخاسرة!

في التحليل السابق لتحركات سعر الذهب كنت قد توقعت هبوط السعر بعد أن وصل إلى مستويات مقاومة قوية خاصة خط الاتجاه الهابط، وفي الحقيقة فرصة البيع كانت جميلة فكل الشروط الفنية كانت متوفرة. ولكن السوق كان له رأي آخر واستمر في الارتفاع لليوم الثاني على التوالي مخترقا في طريقه الترند الهابط ويسجل صفقة بيع خاسرة في الحساب.

والسبب في ارتفاع أسعار الذهب هو تراجع عوائد السندات الأمريكية ومعها الدولار الأمريكي، ويبدو أن هذا هو المحرك الأساسي للسوق في الأسابيع القليلة الماضية.

تركيز المستثمرين منصب على التوقعات المستقبلية لمعدلات التضخم، والتحوط منها باللجوء إلى سندات الخزينة.

هناك علاقة عكسية بين أسعار الذهب وعوائد السندات. ويمكننا ملاحظتها بشكل جيد في الرسم البياني المرفق.

 

البيانات الأمريكية السلبية تدعم أسعار الذهب:

البيانات الاقتصادية الأمريكية المخيبة للآمال كانت السبب الرئيسي في حركة الأسعار المذكورة، خاصة الارتفاع المسجل في طلبات الاعانة على البطالة الأسبوعية.

أظهرت بيانات رسمية، الخميس، ارتفاع الطلبات الجديدة لإعانات البطالة الأمريكية، بمقدار 61 ألف طلب الأسبوع الماضي، لتعاود الصعود بعد أن سجلت أدنى مستوى خلال عام، في الأسبوع السابق له.

وقالت وزارة العمل الأمريكية في بيان، إن 719 ألف أمريكي تقدموا بطلبات للحصول على إعانات البطالة في الأسبوع المنتهي بتاريخ 27 مارس/ آذار الماضي، مقارنة بـ 658 ألفا بالقراءة المعدلة للأسبوع السابق.

أرقام طلبات الاعانة على البطالة كانت "سيئة للغاية"، حيث جاءت أعلى من تقديرات السوق. أدى ذلك إلى رفع الطلب على الذهب كملاذ آمن.

حسب بعض المحللين، سبب آخر يمكن أن يكون قد ساهم في دعم أسعار الذهب، هو إعادة التوازنات Quarter-end rebalancing التي تحدث في محافظ المستثمرين الكبار في نهاية كل فصل سنوي، خاصة بعد الخسائر الفصلية الكبيرة التي شهدها المعدن الأصفر في الربع الأول من هذا العالم والتي تعتبر الأسوء منذ عام 2016.

قلصت أسعار المعدن لفترة وجيزة بعض مكاسبها بعد المزيد من البيانات الاقتصادية الأمريكية المتفائلة يوم الخميس. كشف معهد إدارة التوريد أن مؤشر التصنيع الخاص به قفز إلى 64.7٪ في مارس - أعلى مستوى في 38 عامًا - مرتفعًا من 60.8٪ في الشهر السابق.

يرجوا ملاحظة أنه في الوقت الحالي، البيانات الاقتصادية الأمريكية الإيجابية تدعم الدولار وتضغط على الذهب والعكس صحيح. لأن تعافي الاقتصاد يعني ارتفاع معدلات التضخم ومعها عوائد السندات.

و لا يزال المستثمرون يقومون أيضًا بحليل تفاصيل خطة البنية التحتية للرئيس جو بايدن، وتقييم احتمالية تمرير مشاريع القوانين من خلال الكونجرس، مما قد يؤثر على توقعات الذهب حيث يقوم المشاركون في السوق بتقييم احتمالات تأثير المزيد من التحفيز المالي والارتفاعات الضريبية على الاقتصاد.

التحليل الفني للذهب:

كما قلنا سعر الذهب اختراق مستوى المقاومة 1724 وخط الاتجاه الهابط، وهو الآن في طريقه نحو مستوى التالي تصحيح فيبوناتشي 38,2% عند 1750، ولكن قبل ذلك على تخطي حاز المتوسط الحسابي 200 على الرسم البياني 4سا عند المستوى 1740.

في حالة وصل السعر إلى المستوى 1750، عندها يكتمل تشكل نموذج القمتين الانعكاسي مع خط العنق عند هذا المستوى. طبعا الشرط الأساسي لهذا النموذج هو اختراق خط العنق والإغلاق فوقه.

في الوقت الراهن الرؤية غير واضحة جيدا بالنسبة لي من الناحية الفنية، وسوف أنتظر كيف وصول السعر إلى المستوى 1750 أو عودته تحت المستوى 1725.

رغم أنني أعتقد أن عودة الذهب إلى التحرك في اتجاه صاعد مستبعدة، لأن العوامل الأساسية التي دفعته للهبوط مازالت قائمة على الأقل على المدى المتوسط.

 

الندوات و الدورات القادمة
large image