لماذا انخفضت أسعار الغاز الطبيعي؟

بعد أن كانت قد ارتفعت إلى أعلى مستوياتها في أسبوعين، بدأت عقود الغاز الطبيعي في الانخفاض مجددا خلال تعاملات اليوم الثلاثاء تزامنا مع انتهاء أزمة الملاحة في قناة السويس المصرية والتي أثارت المخاوف حيال إمدادات الغاز الطبيعي خلال الفترة الماضية، ودعمت مستويات الأسعار.

وبنظرة فنية على عقود الغاز الطبيعي نجد بأنها ارتفعت إلى مستويات 2.69 دولار، وهو أعلى مستوى منذ أسبوعين تقريبا، وذلك قبل أن تنخفض ليتم تداولها عند مستويات 2.62 دولار حاليا، وتستعد لمزيد من الهبوط خلال الفترة المقبلة، نحو مستويات الدعم التالية عند 2.55 دولار كهدف أول، وربما بعد ذلك نحو مستويات 2.42 دولار كهدف ثان، وأخيرا، ربما نحو مستويات 2.23 دولار كهدف أخير، وهو أدنى مستوى منذ ديسمبر الماضي.

والنظرة الأساسية على عقود الغاز الطبيعي تدعم هبوطه خلال الفترة المقبلة، حيث انتهت أزمة الملاحة في قناة السويس المصرية وبدأت حركة السفن في العودة طبيعا إلى مجراها وهو ما يمهد نحو زيادة المعروض النفطي مجددا بالأسواق، بالإضافة إلى ذلك، فإن الطلب على الغاز الطبيعي قد ينخفض خلال الفترة المقبلة تزامنا مع انتهاء فصل الشتاء، وأيضا، تترقب الأسواق صدور بيانات مخزونات الغاز الطبيعي يوم الخميس، للحكم على مدى قوة الطلب على الغاز الطبيعي داخل الولايات المتحدة والتي تعتبر الاقتصاد الأقوى عالميا، وأن ارتفاع المخزونات قد يؤثر سلبيا على عقود الغاز الطبيعي.

الندوات و الدورات القادمة
large image