مخاوف الطلب تهدد محاولات صعود الخام الأمريكي

تراجعت تداولات خام غرب تكساس الوسيط WTI بحوالي 6% خلال تداولات يوم أمس الثلاثاء، وذلك بعد أن ظل ارتفاع حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في أوروبا بمثابة العامل المحفز للضغوط البيعية على النفط. 

فقد تدهورت توقعات الطلب على المدى القريب مع تجدد الإغلاق الأوروبي، كما لعبت التوقعات بأن الصين سوف تقوم باستيراد المزيد من النفط الإيراني دورًا في دفع أسعار النفط الخام إلى الانخفاض.

هذا بالإضافة إلى احتمال وقف المملكة العربية السعودية لتخفيضات الإنتاج الطوعية بواقع مليون برميل يوميًا، والمزيد من إنتاج النفط من قبل منظمة أوبك+ بشكل عام مما قد يعني أن خام غرب تكساس الوسيط معرض لخطر المزيد من الهبوط التصحيحي.

ومن خلال النظرة الفنية على الخام الأمريكي USOIL على الإطار الزمني للأربع ساعات، قد تمت الإشارة من خلال التحليل المرفق أدناه إلى إمكانية التصحيح الهابط على أسعار الخام الأمريكي USOIL مرورًا  بمستويات 58.80 و 56.60 دولار للبرميل على التوالي خاصة بعد كسر الأسعار للحد السفلي من القناة السعرية الصاعدة القائمة منذ نوفمبر من العام الماضي 2020. 

وبالفعل قد تمنكت الأسعار من الوصول إلى المستهدف الأول، ولا يزال ترجيح السيناريو الهابط قائمًا في الوقت الحالي - بالرغم من محاولات تقليص خسائر تداولات يوم أمس- لا طالما ظلت الأسعار أدنى المتوسطلت المتحركة ومستوى 64 دولار للبرميل.


الندوات و الدورات القادمة
large image