لماذا سجلت أسعار النفط أسوأ تراجع منذ أبريل 2020؟

شهدت أسعار النفط أمس الخميس أكبر خسارة يومية لها  منذ أبريل الماضي حيث تراجعت بحوالي 8% لكنها تحاول خلال اليوم تعويض الخسائر التي تكبدتها  والتعافي من ذلك الهبوط القوي. ويؤكد هذا التراجع في أسعار النفط تحذيرات المملكة العربية السعودية خلال اجتماع أوبك+ الأخير حول استمرار حالة عدم اليقين وأهمية توخي الحذر خلال المرحلة الراهنة.

ويعود تراجع أسعار النفط خلال تداولات أمس بسبب المخاوف حول تراجع الطلب على النفط، والتي نتجت عن عدة عوامل:

  • إصابات كورونا

عادت وتيرة إصابات كورونا للارتفاع هذا الأسبوع، خاصة في دول أوروبا، بما دفع الحكومات في بعض تلك الدول إلى فرض قيود إغلاق جديدة، ومنها فرنسا التي أعلنت فرض قيود لاحتواء الموجة الثالثة من كورونا اعتبارا من اليوم، وبالتأكيد ستؤثر تلك القرارات على الطلب الأوروبي على النفط.

  • مخزونات النفط

صعود مخزونات النفط الأمريكية للأسبوع الرابع على التوالي يعكس ضعف الطلب على النفط الخام، على الرغم من أن قراءة الأسبوع الماضي الصادرة مساء الأربعاء كانت أفضل مما هو متوقع، لكنها أثرت سلبا على تحركات الخام الأمريكي الذي يحاول التعافي وسط آمال بتحسن النشاط الاقتصادي في البلاد في وقت قريب.

  • واردات الصين

ذكرت تقارير لصحيفة وول ستريت جورنال صباح اليوم نقلا عن مسؤولين أمريكين أن واردات الصين النفطية من إيران وفنزويلا زادت بشكل حاد، فيما اعتبره المسؤولون تحد لإدارة جو بايدن. ووفقا للتقرير، فمن المتوقع أن تستورد الصين حوالي 918 ألف برميل يوميا من إيران خلال مارس، وهي أعلى وتيرة منذ فرض حظر نفطي أمريكي كامل على إيران منذ عامين.

وعلى الرغم من أن قرار أوبك باستمرار خفض الإنتاج، بجانب إبقاء المملكة العربية السعودية على الخفض الطوعي الإضافي بنحو مليون برميل، قد ساعدا في دعم وصول أسعار النفط في بداية مارس الجاري لأعلى مستوياتها منذ عام تقريبا، فإن التطورات المذكروة أعلاه من شأنها تقويض جهود أوبك+.

فإن تفشي موجة ثالثة من كورونا على نطاق واسع في المزيد من الدول،  سيدفع حكومات أكثر إلى تشديد قيود الإغلاق. وتصاعد وتيرة الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، سينعكس على الاقتصاد العالمي بصورة عامة، وبالتالي، سيدفع كل ذلك أسعار النفط إلى التراجع من جديد في حالة استمرارهم لفترة أطول، وذلك على الرغم من التوقعات الإيجابية للبنوك الاستثمارية حول أسعار النفط خلال العام الجاري.  

الندوات و الدورات القادمة
large image