الذهب والأسواق الأمريكية في انتظار أسبوع هام

تنتظر الأسواق بوجه عام أسبوع قرارات الفيدرالي الأمريكي. وبإعتبار الاحتياطي الفيدرالي هو أكبر وأهم البنوك المركزية عالميا، فمن المرجح أن تكون تصريحات محافظ البنك "جيروم باول" وقرارات البنك لها تأثير قوي ومباشر على الأسواق العالمية وبخاصة الدولار الأمريكي والذهب والأسهم الأمريكية. فلماذا تهتم الأسواق بهذا الاجتماع؟

تأتي الأهمية لاجتماع الفيدرالي الأمريكي هذا الشهر بسبب 3 أحداث رئيسية وهى:

  • انتظار تقرير التوقعات الاقتصادية الربع سنوية من البنك، وهنا نترقب خاصة توقعات الفائدة التي أوضح "باول" سابقا أنه لن يتم رفعها حتى عام 2023. وفي حال تم تعديل توقعات رفع الفائدة في وقت أقرب سيتأثر الدولار الأمريكي بالإيجاب وتتراجع الأسهم الأمريكية والذهب. - والعكس صحيح-.
  • توقيع "جو بايدن" على حزمة التحفيز الأمريكية، وبالتالي تبدأ تدفقات الأموال داخل الأسواق الأمريكية من الأسبوع الجاري. لذا من المهم معرفة رأى لجنة الفيدرالي الأمريكي وخططها المستقبلية للتعامل مع تأثير التحفيز المالي على السوق.
  • ارتفاع عائدات سندات الخزانة الأمريكية الأخير والذي يلقى دعم من قبل توقعات التضخم الإيجابية. وبالتالي تعليقات "باول" وتقرير التوقعات الاقتصادية سيكون له تأثير مباشر على سوق السندات عقب هذا الاجتماع.

ومع تركيزنا خلال اليومين المقبلين على اجتماع الفيدرالي الأمريكي، قد يشهد السوق الأمريكي والذهب تذبذب غير واضح الاتجاه حتى صدور البيانات الرسمية من البنك. لذا من المتوقع أن تستقر تداولات الذهب خلال اليومين المقبلين بين المستويات 1685 و 1765 دولار. وذلك مالم تجد الدفعة اللازمة لتجديد الصعود قبل قرارات الأربعاء المنتظرة في الساعة 8:00 م بتوقيت مصر.

الندوات و الدورات القادمة
large image