أسعار الذهب ضحية حزمة التحفيز الأمريكية

بعد أن تم تمرير حزمة التحفيز الأمريكية بقيمة 1.9 تريليون دولار من خلال التوقيع عليها رسميًا من قبل الرئيس الأمريكي الأمريكي جو بايدن، تشهد الأسواق تقلبات قوية. وقد بدا ذلك جليًا من خلال تحركات أسعار الذهب وسوق السندات إلى جانب الدولار الأمريكي، فما واقع حزمة التحفيز الأمريكية على كل منهم؟

  • أسعار الذهب

بعد الصعود القوي الذي قد شهدته أسعار الذهب خلال العام الماضي 2020 وصولًا إلى مستوى 2,075 دولار للأونصة في أغسطس الماضي، تم رفع الرهانات الصعودية على المعدن الأصفر وتوقعات الأسعار خلال العام الجاري 2021 من قبل كبار المستثمرين والبنوك الاستثمارية. ولكن يبدو أن الأسواق كان لها رأي آخر، فقد هوت أسعار الذهب يوم الجمعة الماضي إلى أدنى مستوى لها في 9 أشهر تقريبا، لتسجل أدنى مستوى لها للأسبوع الثالث على التوالي. 

وبالرغم من الصعود التصحيحي على الأسعار خلال تداولات يوم أمس الخميس، إلا أن الذهب قد استكمل مسيرة الهبوط مجددًا.  وقد جاء الهبوط بعد تمرير حزمة التحفيز الأمريكية التي من المرجح أن تضغط على التضخم صعودا بشكل أكبر وبالتالي دعم أسعار الذهب باعتبار الذهب أداة تحوط ضد التضخم. ولكن قد سرق استمرار ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية مع ارتفاع توقعات التضخم الأمريكي الأضواء من المعدن الأصفر مما قد كبح من محاولات صعود أسعار الذهب نسبيا ودعم تداولات الدولار الأمريكي من جهة أخرى.

  • عوائد السندات الأمريكية

مع ارتفاع توقعات التضخم تزامنًا مع مواصلة ضخ وإغراق الأسواق بالأموال الرخيصة Cheap Money، من المفترض أن يعزز التضخم المرتفع من أسعار الذهب - باعتباره أداة تحوط ضد التضخم - ولكنه دعم عوائد السندات. وذلك باعتبار الذهب أصل تحوط للمخاطرة ليس له عائد ثابت، والسندات الأمريكية أصل تحوط له عائد، لذا فارتفاعه يفقد الذهب جاذبيته. 

ارتفاع عوائد السندات يثقل على أسعار الذهب، فما العلاقة بينهما؟

ويتم تداول عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات في الوقت الحالي أعلى 1.6% بعد أن سجل العائد أعلى مستوى له في 12 شهر عند 1.63% يوم الجمعة الماضي. وقد ارتفع العائد بأكثر من 60 نقطة أساس منذ بداية العام وحتى الآن بسبب مخاوف من أن الإنفاق المالي والنقدي لانعاش الاقتصاد قد يؤدي إلى زيادة التضخم، مما يؤدي إلى تشديد السياسة النقدية قبل الموعد المحدد من قبل الاحتياطي الفيدرالي.

  • الدولار الأمريكي

قد شهدنا الارتباط الوثيق والعلاقة الطردية بين الدولار الأمريكي وعوائد السندات خلال الفترة الماضية، لذا ترتفع تداولات الدولار الأمريكي أمام العملات الرئيسية مع ارتفاع عوائد السندات الحكومية.

التحليل الفني

من خلال النظر إلى الرسم البياني اليومي على أسعار الذهب، قد تمت الإشارة في التحليل المرفق أدناه إلى ارتداد محتمل للأسعار من الحد السفلي للقناة السعرية الهابطة القائمة منذ بداية العام الجاري 2021 مما قد يسمح لنا برؤية حركة تصحيحية صاعدة على الذهب خلال تداولات الأسبوع. وبالفعل قد استهدف الصعود التصحيحي مستويات 1,720 و 1,740 دولار للأونصة على التوالي. أما في الوقت الحالي، وبدعم من ما ذُكر أساسيًا أعلاه، أرجح معاودة الهبوط لاختبار الحد السفلي للقناة السعرية الهابطة مرة أخرى. وذلك مع استمرار ضعف مؤشر القوة النسبية (Relative Strength Index (RSI.

أسعار الذهب بين حزمة التحفيز وارتفاع عوائد السندات



 

الندوات و الدورات القادمة
large image