حزمة التحفيز وعائدات السندات يدفعان الذهب للمزيد من المكاسب

استطاعت أسعار الذهب أن تسجل ارتفاع بأكثر من 0.40% خلال اليوم في ظل تراجع الدولار الأمريكي بعد موافقة مجلس النواب الأمريكي على حزمة التحفيز واستمرار تراجع عائدات السندات الأمريكية خلال تعاملات اليوم.

فبعد موافقة مجلس النواب على حزمة التحفيز البالغة 1.9 تريليون دولار، انخفض مؤشر الدولار الأمريكي إلى مستويات 91.74، ودفع معه أسعار الذهب للصعود من 1,726.24 دولار للأوقية إلى مستويات 1,735.87 دولار للأوقية. وعلى الرغم من أن عائدات السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات ما زالت تتحرك قرب مستويات قياسية، فإن تراجعها خلال اليوم إلى 1.52% دعم تحقيق أسعار الذهب للمزيد من المكاسب.

ومن المتوقع أن تواصل أسعار الذهب الارتفاع خلال اليوم مع انتظار الأسواق لتوقيع الرئيس جو بايدن على مشروع حزمة التحفيز في ظل تقارير صادرة عن وكالات أنباء حول اعتزام إدارة بايدن إقرار حزمة تحفيز أخرى بقيمة أكبر تستهدف البنية التحتية. كذلك، يترقب المستثمرون اليوم صدور بيانات إعانات البطالة الأمريكية والمعروف عنها أنها أحد المؤشرات الدالة على صحة الاقتصاد وبالتالي تؤثر على تحركات الدولار الأمريكي وأسعار الذهب.

وتتطابق النظرة الأساسية مع النظرة الفنية، فنلاحظ أن أسعار الذهب نجحت في تجاوز مستويات 1,725 دولار للأوقية وتتحرك أعلى المتوسط المتحرك 50 على إطار الأربع ساعات. وبالنظر إلى الانفراج الإيجابي، فمن المتوقع أن تواصل أسعار الذهب الارتفاع متجهة إلى مستويات 1,740 دولار للأوقية والتي تمثل مقاومة قوية للأسعار، وبتجاوزها قد نشاهد المزيد من الصعود إلى مستويات 1,760 دولار على أن تبقى تلك النظرة الإيجابية على الذهب مع بقاء الأسعار أعلى مستويات 1,700 دولار.

الندوات و الدورات القادمة
large image