بعد الارتفاعات الأخيرة ... هل تصل أسعار النفط لمستويات 80 دولار؟

قفزت أسعار النفط في نهاية تداولات الأسبوع الماضي وحتى بداية الأسبوع الجاري إلى أعلى مستوياتها منذ عام 2019، واخترق خام برنت حاجز 70 دولار للبرميل للمرة الأولى منذ يناير 2020، وعلى إثر هذا الارتفاع زادت التوقعات حول إمكانية وصول أسعار النفط إلى مستويات 80 دولار قريبا، فهل يتحقق ذلك؟

للإجابة على هذا التساؤل علينا أولا أن نعرف الأسباب التي أحدثت تلك القفزة في أسعار النفط والمتمثلة في قرار أوبك+ بالإبقاء على الإنتاج دون تغيير والتطورات الإيجابية المتعلقة بحزمة التحفيز الأمريكية، ولكن كان الحدث الأهم خلال الأسبوع الجاري هو المخاوف حول تراجع المعروض من النفط الخام.

فبعد الهجوم على منشآت نفط في المملكة العربية السعودية، سادت حالة من القلق في الأسواق حول مدى تأثر الإنتاج بذلك الهجوم. ومع تأكيد المتحدث باسم وزارة الطاقة السعودية على عدم وجود خسائر في الممتلكات والأرواح، عاد الهدوء للأسواق من جديد ليتراجع معه سعر النفط الخام مرة أخرى إلى مستويات الأسبوع الماضي.

وقد جاءت تصريحات وزارة الطاقة السعودية بمثابة تأكيد على عدم تأثر الإنتاج مما دفع أسعار النفط للتراجع من جديد دون مستويات 70 دولار للبرميل بل وسجل خام برنت خلال اليوم 68.65 دولار للبرميل.

في الوقت نفسه، جاءت توقعات البنوك الاستثمارية لتعزز من احتمالية أن يكون الارتفاع الحالي في أسعار النفط مؤقتا، وذلك وفقا لتصريحات خبراء في جي بي مورجان أمس الإثنين، مع الإشارة إلى إمكانية وصول خام برنت إلى مستويات 75 دولار للبرميل خلال العام المقبل، على أن يستقر خلال 2021 قرب مستويات 72 دولار للبرميل.

وتستمر التقلبات العالمية بسبب جائحة كورونا في الحد من ارتفاعات أسعار النفط، مع اتجاه العديد من الشركات في العالم إلى تفضيل العمل من المنازل لفترة أطول حتى مع تباطؤ وتيرة إصابات كورونا، كما أن قيود الإغلاق المفروضة والتي سيبدأ تقليلها تدريجية بحلول النصف الثاني من العام الجاري في معظم الدول ستجعل وصول أسعار النفط إلى مستويات 80 دولار للبرميل أمرا صعبا للغاية على الأقل خلال النصف الأول من العام الحالي.

الندوات و الدورات القادمة
large image