نظرة على خام برنت بعد الهجوم على السعودية

ارتفع خام برنت بقوة في تداولات الصباح وافتتح الأسبوع على فجوة سعرية صاعدة كانت متوقعة بعد صدور أنباء عن هجوم تم على منشأت نفط في المنطقة الشمالية وأخر في أرامكو. هذان الهجومان كان سببا في تعزيز المخاوف المتعلقة بحدوث نقص في المعروض النفطي خاصة مع قرار أوبك بتمديد اتفاق خفض الإنتاج حتى إبريل.

وتأثرت أسعار خام برنت UKOIL بالإيجاب لتحقق صعود لامس المستويات 71.30 دولار للبرميل. ولكن خلال الساعة الماضية بدأت الأسواق في استيعاب الموقف تحديدا بعد تأكيد السلطات السعودية على عدم حدوث ضرر يذكر في منشآت النفط أو تأثر الإنتاج. لذا يتداول خام برنت حاليا قرابة 69.55 دولار متخليا عن أعلى مستوياته التي وصل لها منذ يناير 2020.

ومن المرجح أن تقود حركة أسعار النفط خلال الفترة المقبلة أي أنباء تتعلق بحجم إنتاج النفط خاصة مع اقتراب شهر أبريل الذي حدثت فيه تخمة في المعروض النفطي عام 2020. وبالنظر إلى الرسم البياني نلاحظ تحول المستويات 71.39 دولار إلى مقاومة حالية وبعد الصعود الأخير قد يشهد السعر بعض التصحيح بتجاه المستويات 67.30 دولار. وتعتبر النظرة العامة إيجابية ولكن يتأكد المزيد من الصعود دون تصحيح بإغلاق السعر أعلى 71.40 باستهداف 73.20 ثم 74.88 دولار للبرميل.

الندوات و الدورات القادمة
large image