أسعار الفضة تسير على خطى الذهب هبوطا

تفتقر تداولات الفضة إلى الزخم الإيجابي اليوم الخميس لتهبط الأسعار دون 26 دولار للأونصة خلال التداولات الأوروبية من اليوم وصولًا إلى أدنى مستوى لها منذ 28 يناير الماضي. ومثل المعادن الثمينة الأخرى، تعرضت أسعار الفضة لتحديات عصيبة في الأيام الأخيرة بسبب ارتفاع عوائد السندات العالمية، وخاصة عوائد سندات الخزانة الأمريكية، مما دفع الفضة إلى ما دون أدنى مستوى لها في فبراير.

وحتى بعد انتعاش الفضة نسبيًا خلال تداولات يوم الثلاثاء، إلا أن الأسعار قد فقدت قوتها يوم أمس الأربعاء لتنخفض بأكثر من 2% في أعقاب  احتفاظ الدولار الأمريكي بقوته. هذا وتوسع الفضة من تراجعها خلال تداولات اليوم الخميس لتصل الأسعار إلى أدنى مستوى لها منذ أواخر يناير عند 25.62 دولار. وحتى الآن تعد الفضة منخفضة بنسبة 0.75% عند 25.90 دولار.

ومن خلال النظرة الفنية على أسعار الفضة XAGUSD على الإطار الزمني للأربع ساعات، قد سيطرت الضغوط البيعية على التداولات بشكل ملحوظ مما دفع الأسعار لكسر القناة السعرية الصاعدة القائمة منذ نوفمير من العام الماضي 2020. لذا أرجح استمرار الهبوط تصحيحًا لموجة الصعود السابقة لتهبط الأسعار إلى مستوى 24.80 دولار للأونصة، أي بما يتوافق مع مستوى 61.80% من مستويات تصحيح فيبوناتشي Fibonacci. ويعد ترجيح النظرة السلبية على أسعار الفضة مدعومًا باستقرار التداولات أسفل كل من المتوسطات المتحركة ومستوى 26.80 دولار للأونصة.

الندوات و الدورات القادمة
large image