أسعار النفط على موعد مع اجتماع أوبك

شهد النفط الخام تصحيح هابط بدأه منذ 25 فبراير على إطار الأربع ساعات. مع محاولة للتعافي من هذا الهبوط أثناء بداية تداولات اليوم ومع اقتراب موعد اجتماع منظمة أوبك يوم الخميس المقبل. وتزداد أهمية اجتماع أوبك لأن القرارات المعلنة سوف تقود مصير أسعار النفط على مدار عام 2021. وحاليا ننتظر قرار من أوبك حول إما الاستمرار في خفض إنتاج النفط. وإما معاودة رفع إنتاج النفط من جديد.

وحاليا يتوقف مصير النفط على قرار أوبك، لذا نجد النفط يتذبذب منذ بداية الأسبوع وتكبد انخفاض أمس رغم التقارير التي أشارت لتراجع إنتاج روسيا من النفط خلال فبراير. ورغم قيام السعودية بخفض إنتاج النفط طوعيا. ويمكن إرجاع هذا الهبوط غير المبرر إلى المخاوف الخاصة باجتماع أوبك والخوف من قرار وقف اتفاق خفض إنتاج النفط. 

ومع اقتراب شهر أبريل تزداد المخاوف من حدوث تخمة في المعروض النفط تتكرر من جديد، لذا أي أنباء تتعلق باتجاه أوبك لرفع إنتاج النفط تؤثر بالسلب على الأسعار. وتماشي الهبوط مع النظرة على الخام الأمريكي التي أشارت إلى إمكانية مشاهدة تصحيح نحو 60.60 دولار للبرميل. واتجه بالفعل لاختبار المستويات 59.44 دولار للبرميل التي تمثل دعم قوي أمام أسعار النفط. وحاليا يتداول الخام الأمريكي قرابة 60.20 دولار.

ولكن فشل الخام الأمريكي في كسر الدعم 59.30 دولار. كما فشل خام برنت في الإغلاق أدنى 62.27 دولار، مما يشير إلى وجود المزيد من الدعم المنتظر. لذا لن يتأكد اتجاه النفط الخام إلى موجة تصحيحية هابط سوى بإغلاق الخام الأمريكي USOIL أدنى 59.30 وخام برنت أدنى 62.00 دولار.

الندوات و الدورات القادمة
large image