هل النظرة الإيجابية على أسعار الذهب ما زالت قائمة؟

تستمر أسعار الذهب في التداول أعلى نطاق 1800 دولار للأونصة اليوم الأربعاء عقب اليوم الأول من شهادة محافظ الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، أمام اللجنة المصرفية بالكونجرس الأمريكي. فقد رفض باول في أعقاب شهادته يوم أمس الثلاثاء التكهنات بأن السياسة النقدية التيسيرية تتضمن العديد من المخاطر التي من شأنها إطلاق العنان للتضخم والمخاطر المالية.

ولكن بالرغم من رفضه لتلك التكهنات، إلا أننا نشهد تصاعد الرهانات على أن زيادة احتمالات التحفيز المالي الأمريكي التي تلوح في الأفق، من شأنها دعم المعدن الأصفر بصورة أكبر باعتباره أداة تحوط ضد التضخم. وكذلك قد ساهم التوقف المؤقت في الارتفاع الأخير الذي شوهد في عوائد سندات الخزانة الأمريكية في ارتفاع أسعار الذهب أعلى 1800 دولار للأونصة بعد انزلاق الأسعار إلى 1760 دولار للأونصة خلال الأسبوع الماضي. 

وفي الوقت الحالي، نترقب اليوم شهادة محافظ الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، لليوم الثاني. وكذلك نترقب معرفة ما إذا كان الكونجرس الأمريكي سيمرر حزمة التحفيز البالغة 1.9 تريليون دولار المقترحة من قبل الرئيس الأمريكي جو بايدن في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

ومن خلال الرسم البياني الفي على أسعار الذهب XAUUSD على الفاصل الزمني للساعة، قد تمت الإشارة في بداية الأسبوع الجاري إلى بداية موجة صعود محتملة على أسعار الذهب. وبالفعل قد تمكنت الأسعار من الصعود من مستوى 1792 دولار إلى المستهدف الأول حول مستويات 1810 دولار للأونصة. وفي الساعات الأخيرة نلاحظ تذبذب الأسعار في نطاق سعري ضيق، ولكن مع استمرار تماسك الأسعار أعلى 1795 دولار، تظل النظرة الإيجابية على الذهب هي الأرجح وصولًا إلى مستويات 1825 دولار للأونصة.

هل انتهى هبوط أسعار الذهب؟

الندوات و الدورات القادمة
large image