هل يواصل الغاز الطبيعي صعوده في الأسبوع المقبل؟

سجل الغاز الطبيعي ارتفاعات ملحوظة خلال تعاملات الأسبوع الجاري وبذلك يرتفع للأسبوع الرابع على التوالي، مستفيدا من موجة البارد القارس التي تشهدها عدد من البلدان وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية وهو ما عزز الطلب وبقوة على الغاز الطبيعي خلال الفترة الماضية.

وأيضا، استفاد الغاز الطبيعي من صدور بيانات مخزونات الغاز الطبيعي الأمريكية هذا الأسبوع والتي على الرغم من كونها جاءت أقل من توقعات الأسواق، إلا أن المخزونات تراجعت بشكل كبير هذا الأسبوع مقارنة بالأسبوع الماضي، حيث انخفضت مخزونات الغاز الطبيعي الأمريكية هذا الأسبوع بنحو 237 مليار متر مكعب من الغاز وذلك مقارنة مع انخفاضها بحوالي 171 مليار متر مكعب في الأسبوع الماضي، ولكنها أقل من توقعات الأسواق والتي أشارت إلى انخفاضها بحوالي 250 مليار متر معكب، هذه القراءة عززت من قوة أسعار الغاز الطبيعي بجانب الطلب المتزايد على الغاز الطبيعي بسبب موجة البارد القارس التي تشهدها عدد من الدول مؤخرا.

وخلال الأسبوع المقبل، ستواصل الأسواق مراقبة التطورات التي من شأنها التأثير بقوة على أسعار الغاز الطبيعي والتي قد ترجح استمرار صعود الأسعار للأسبوع الخامس على التوالي ومن ضمنها الطلب العالمي على الغاز الطبيعي مع استمرار موجة البرد بالكثير من الدول، بالإضافة إلى صدور بيانات مخزونات الغاز الطبيعي الأمريكية مع نهاية الأسبوع المقبل، للنظر في مدى استمرار قوة الطلب على الغاز الطبيعي والسحب من المخزونات، وهو ما سيكون له تأثير قوي على الأسعار.


وبنظرة فنية على الغاز الطبيعي نجد بأن الأسعار تستقر حاليا عند مستويات 3.088 دولار لكل مليون وحدة حرارية، وإذا واصلت صعودها بدعم من تزايد الطلب وانخفاض مخزونات الغاز الطبيعي، فقد نشاهد اختبارا للمقاومة القوية عند مستويات 3.398 دولار، وهو أعلى مستوى للأسعار منذ أكتوبر الماضي، وإذا نجح الغاز الطبيعي في اختراقها فعلى الأرجح سوف نشاهد المزيد من الصعود نحو مستويات جديدة.

الندوات و الدورات القادمة
large image