ما الأسباب التي دفعت الخام الأمريكي للهبوط؟

  • تتراجع أسعار النفط الخام اليوم الجمعة تزامنًا مع إعادة تشغيل الآبار ومصافي التكرير تدريجيًا في الولايات المتحدة خاصة في ولاية تكساس. وذلك بعد تعطل إنتاج أكثر من 4 مليون برميل يوميًا أو ما يقرب من 40% من إنتاج الخام الأمريكي بعد موجة الصقيع التي قد اجتاحت جنوب الولايات المتحدة.
  • إلى جانب ذلك، تواردت أنباء من قبل البيت الأبيض عن أن الولايات المتحدة على استعداد للقاء إيران، مما قد يمهد الطريق لمزيد من صادرات النفط الخام من طهران. فقد صرح البيت الأبيض عن نواياه بشأن العودة إلى الاتفاق النووي الذي انسحبت منه الولايات المتحدة في عام 2018 مما جعل مخاوف تخمة المعروض النفطي تهدد الأسواق من جديد. 
  • لذا قد تراجعت أسعار النفط الخام بالرغم من إيجابية بيانات مخزونات النفط الأمريكية يوم أمس الخميس، التي أشارت إلى تراجع المخزونات بواقع 7.26 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي، أي حوالي ثلاثة أضعاف ما كان متوقعًا.
  • ولكن تجدر الإشارة إلى أن أسعار النفط لا تزال مرتفعة بأكثر من 20% منذ بداية العام الجاري بسبب تخفيضات الإنتاج السعودي وتحسن توقعات الطلب. 

وموضح أدناه تراجع مخزونات النفط الأمريكية للأسبوع الرابع على التوالي وفقًا لبيانات إدارة معلومات الطاقة EIA

ومن خلال تداولات الخام الأمريكي USOIL على الإطار الزمني للساعة، قد تمت الإشارة مسبقًا إلى إمكانية الهبوط التصحيحي وبالفعل قد تمكنت الضغوط البيعية من الضغط على الأسعار لكسر القناة السعرية الصاعدة. وفي الوقت الحالي، قد نشهد المزيد من الهبوط التصحيحي لاستهداف 58 و 57 دولار للبرميل على التوالي بما يتوافق مع مستويات 38.20% و 50% من أداة فيبونانتشي Fibonacci في تصحيح لموجة الصعود التي فد بدأت منذ أواخر يناير الماضي. ويعد سيناريو الهبوط مدعوما فنيًا أيضًا بالانفراج السعري السلبي Bearish Divergence على مؤشر الزخم MACD إلى جانب استقرار الأسعار أدنى المتوسطات المتحركة.


 

الندوات و الدورات القادمة
large image