الخام الأمريكي وداعم جديد لاستمرار الصعود

تستمر مسيرة صعود أسعار النفط اليوم الأربعاء لتصل الأسعار أعلى 60 دولار للبرميل وذلك في أعقاب أزمة الطاقة وتقليص الإمدادت في الولايات المتحدة هذا الأسبوع. فقد أدى الطقس شديد البرودة في ولاية تكساس - أكبر ولاية منتجة للنفط في الولايات المتحدة - إلى تعطيل العديد من الآبار في الولايات المتحدة، مما تسبب في وقف إنتاج  حوالي 3.5 مليون برميل يوميًا من النفط الأمريكي.

وفي حين أنه من غير المرجح أن تستمر موجة البرودة في الولايات المتحدة طويلًا وأن التأثير على أسعار النفط قد يكون قصير الأجل، إلا أن الأسعار تعد مدعومة بعوامل أخرى كالتزام منظمة أوبك+ بتخفيضات الإنتاج والتخفيض الطوعي من قبل المملكة العربية السعودية البالغ مليون برميل يوميا خلال الشهر الجاري. وذلك إلى جانب حالة التفاؤل عالميًا بسبب التوسع في توفير لقاحات فيروس كورونا، إلى جانب تراجع وتيرة أعداد الإصابات الجديدة مما عزز الآمال بشأن التعافي الاقتصادي العالمي من وباء كورونا وبالتالي عودة النشاط التجاري.

هذا ويستمر الاتجاه العام لأسعار النفط هو الاتجاه الصاعد في ترقب لقرارات منظمة أوبك+ المقبلة، لذا سيتم مراقبة اجتماع 4 مارس المقبل عن كثب. ومن خلال تداولات الخام الأمريكي USOIL على الإطار الزمني للساعة، قد تمت الإشارة في التحليل المرفق أدناه إلى إمكانية الهبوط التصحيحي إلى مستوى 59.70 و  58.70 دولار للبرميل على التوالي ومن ثم معاودة الصعود. وبالفعل تمكنت الأسعار من الوصول إلى المستهدف الأول ونترقب إعادة اختباره مرة أخرى لاستجماع الزخم الإيجابي ومن ثم الصعود إلى 61.30 دولار للبرميل,

الندوات و الدورات القادمة
large image