أسباب عدم تجاوب الذهب للحزم التحفيزية

بسم الله الرحمن الرحيم 

والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين 

  • تصريحات وأخبار تدعم الملاذات الأمنه والذهب :

- جو بايدن يقترح حزمة تحفيزية بمقدار 1.9 ترليون دولار أمريكي لتعزيز ودعم الإقتصاد الأمريكي ولكن إقرار هذه الحزمة يستلزم موافقة الكونجرس الأمريكي لذلك قد نرى تجاوبا من الدولار الأمريكي إيجابيا ويذكرنا في الأيام الأولي من مواجهات الإقتصادية لفيروس كورونا والذي آرتفع فيها الدولار الأمريكي .
في تقرير لبنك ING كتب المحللون: "نتوقع أن يأخذ اتجاه هبوط الدولار قسطًا من الراحة في أسبوع مليء بأحداث المخاطرة".
وهذا التحليل يظهر أن ما زال الدولار يلاحقة الضغوط البيعية ولكن إرتداده ليأخذ قسطا من الراحه قبل معاودته للهبوط وبالتالي يدعم صعود الذهب .

  •  تصريحات جيروم باول رئيس الفيدرالي الأمريكي حيث كان أهم تصريحاته :

 نحن بعيدون جدا على تحقيق الإستغلال الأمثل لسوق العمل - يوجد ضعف في الطلب العالمي بسبب الفيروس - رفع الفائدة لن يتم بشكل قريب ولن نقوم برفعه بسبب الكلام النظري حول التضخم .
كل هذه التصريحات تظهر بأن ليس لدي الفيدرالي النية برفع الفائدة بالوقت القريب بالإضافة إلى نفي التكهنات بشأن تقليص الفيدرالي من مشترياته من الأصول والسندات وهذا الأمر أيضا يدعم صعود الذهب .

  •  المؤشرات الأمريكية حافز أخر للذهب: 

عودة ارتفاع طلبات إعانات البطالة الأمريكية بشكل يفوق التوقعات حيث صدرت الأسبوع الماضي بـ 965 ألف طلب لإعانات البطالة وهو يفوق التوقعات التي كانت تتوقع 795ألف طلب بينما كانت المؤشرات السابقة عند 784ألف طلب مما يشير بأن ما زال البطالة في ارتفاع .
كذلك تراجع مبيعات التجزئة الأمريكية وأقل من التوقعات حيث الفعلي كان -0.7% بينما المتوقع كان -0.2% والقراءة السابقة -1.4% مما يشير بتباطؤ الاستهلاك بقوة .
معدل البطالة وفقا لوزارة العمل الأمريكية قدرت بـ 6.7% 
التغيير في الوظائف الأمريكي صدرت بأن هناك 140 ألف ممن فقدوا وظائفهم في سوق العمل الأمريكي .
لذلك أتوقع أن هذه المؤشرات دلالة على أن الاقتصاد الأمريكي في أمس الاحتياج لحزم تحفيزية تعززه نموه بالفترة المقبلة ولدعم الأسر والشركات الصغيرة لأن حتى الآن المؤشرات الاقتصادية مثل التضخم والتوظيف بعيدون عن معدلاتهم الطبيعية .

  • أين تتوجه السيولة بديلا عن الذهب: 

صعود المؤشرات الأمريكية وصعود البيتكوين كانت دلالة بعودة المستثمر بالتوجه للأصول عالية المخاطر بعد حالة الاطمئنان والأمال بالتعافي بعد ظهور لقاحات فيروس كورونا بل ظهور واعتماد أكثر من لقاح والبدء الفعلي بالتطعيمات للقاحات فيروس كورونا قد ربما جعل المستثمر يتجرأ ويلجآ للأصول عالية المخاطر وعدم توجهه لأصول الملاذات الأمنه رغم من زيادة الإصابات والوفيات إلا أن المستثمرين لديهم الأمال بانحناء الإصابات نحو الأسفل بعد بدأ التطعيمات .

لذلك من المتوقع بأن الذهب سيحتاج المزيد من الوقت في ظل الأمال بالتعافي رغم من التحفيزات المالية لأن الأصول عالية المخاطر هي ذات عوائد وأرباح أعلى   ويعود بالربح الأكبر للمستثمر بالمقارنة من العوائد من حيازة الذهب .

  • والرسم التالي يظهر العائد على المخاطرة بالنسبة للإستثمار في الأصول المشار لها بالشكل التالي :

  • الأخبار والتصريحات التي تقف عائق أمام صعود الذهب :

- الصين تعلن تافي إقتصادها وبنموه في 2020 يفوق التوقعات لمعدلات ما قبل الوباء حيث سجل نمو الإقتصاد الصيني 2.3% بينما كانت التوقعات 2.1% .
وأيضا نمو الناتج المحلي الصيني في الربع الأخير من عام 2020 سجل 6.5% بينما كانت التوقعات 6.1% مدعوما من الإنتاج الصناعي الذي سجل 7.3% بينما كانت التوقعات أقبل بحدود 6.9% .
وهذا يعطي الأمال بالتعافي من فيروس كورونا وعودة إنتعاش الإقتصاديات في ظل محاولات تسريع وتيرة التطعيمات للقاحات فيروس كورونا .

- جولدمان ساكس ترفع توقعاتها لنمو إقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية من 6.4% إلى 6.6% وهذا التفاؤل للإقتصاد الأمريكي قد يقلق مستثمري الذهب .

  • الذهب فنياً:

إلى جانب التقرير المصور المرفق بالتقرير 


فإن الذهب يعاني من فقدان شهية الثيران لشراء الذهب بشكل كبير ويعاني من حالة عدم اليقين حيث يتضح من سلوكه العرضي وعند أفتتاح الأسواق شاهدنا السقوط الحر للذهب وسرعان ما عاد للتوازن والإرتداد من الدعم التاريخي من 1802.61 .

لذلك هناك ضبابية في مشهد الدولار الأمريكي لذلك الذهب يقف ويتذبذب أعلى مستوي الدعم ما بين 1802.87 و 1787.23 حيث يمثل مستوى دعم هام جدا حيث في حالة كسره سيعاود الذهب للسلبية وربما سيكون الهدف ملامسة الخط السفلي للوتد المتسع الواضح بالشارت التالي :

السيناريو الإيجابي في حالة عدم كسر مستويات الدعم ما بين 1802.87 و 1787.23 فسيكون للذهب فرصة للإرتداد في ظل أن جميع العوامل الحالية لصالحة والأرض ممهدة للصعود وليس لدينا سوى أن يسمح له الثيران بالصعود .

  • تحليل مؤشر الدولار فنياً:

ولكن مؤشر الدولار والتوقعات بصعوده قد يقف عائق أمام تحقيق السيناريو الإيجابي للذهب حيث يوجد دايفرجس أيجابي بين حركة سعر الدولار ومؤشر RSI ويتحقق ذلك بمجرد إغلاق الدولار اليوم أعلى مستويات خط العنق 90.721 وسيكون وقتها الدولار قد يستكمل صعود ويستهدف مستويات 91.740 كهدف أول ومن الملاحظ أن الدولار على فريم الساعة كون نموذج الرأس والكتفين المقلوب الإيجابي وخط عنقه 90.721 عند كما هو واضح بالشارتات التالية :

بالنسبة لتحليلات النفط خام البرنت وخام غرب تكساس:
في الشارتات تتحدث عن نفسها 

  • الزبدة :

العوامل الحالية وإن كانت محفزة لصعود الذهب لكن الأجواء أختلفت عن وقت بداية ظهور كورونا والفزع والهلع الذي أحدثه سابقا أما حاليا فإن من الواضح الحزم التحفيزية لم تجدي نفعا للذهب بل الأصول المخاطرة أصبح ذات العائد الأعلي هو من يستهدفه المستثمرين. 
لذلك صعود الذهب قد يحتاج المزيد من الوقت .

كان معكم الدكتور محمد الغباري 
الرئيس التنفيذي للأكاديمية الإقتصادية 

الندوات و الدورات القادمة
large image