المسار المتوقع للذهب GOLD XAUUSD ومؤشر الدولار DXY ـ 30 مارس 2018

الدولار الأمريكي USD ومؤشره

مع بداية هذا الأسوبع من يوم الأثنين 26 مارس والدولار يحاول التعافي وتعويض جزءً كبيرا من خسائره التي وصلت بمؤشر الدولار إلى مستويات 88.51 وهو دعم مهم فمستويات 88 زارها المؤشر أكثر من مرة منذ بداية العام الحالي 2018

بالنسبة للبيانات الأقتصادية خلال هذا الأسبوع، فلدينا نقطتين إيجابيتين للدولار

  • أولا راتفاع مؤشر الإنفاق الشخصي (مؤشر التضخم المتابع بشدة من قبل الفيدرالي) بقيمة 2% مطابقا للتوقعات
  • ثانيا طلبات إعانات البطالة تصدر 215 ألف دون التوقعات التي أشارت إلى 230 ألف
  • بالإضافة إلى إيجابية القراءة النهائية للناتج المحلي الإجمالي عند 2.9% أعلى من التوقعات

من جانب آخر: الهدوء النسبي في المعركة التجارية التي اشتغلت بعد قرارات ترامب بشأن التعريفات الجمركية على واردات الصلب والألومنيوم ، وذلك بعد المفاوضات التي تجريها الولايات المتحدة مع الصين

فنيا، وزمنيا فسرعة الهبوط أصبحت أقل مقارنة بموجات الهبوط السابقة منذ بداية العام الحالي، وهذا ما أعطي انطباعا وإشارة ببداية صعود الدولار الأمريكي فنيا على المدي القصير إلى المتوسط

حاليا السعر يتحرك في حركة دافعة قوية انطلاقا من مستويات 88.51 ويختبر حاليا مستويات 89.80 بالقرب من متوسط 100 على الأربع ساعات ومن الواضح أنه متوى مقاومة قوي لفشر السعر إلى الأن في تجاوزه

القوى الشرائية الحالية قد تكون لها السيطرة، ومع نجاحها في اختراق هذا المستوي (خاصة مع جني المزيد من الزخم الإيجابي) نتوقع المزيد من الصعود في اتجاه مستويات 90.00

مستويات 90 لم ينجح السعر في بقاء أعلاها في المرتين السابقتين مما يعجل منها مقاومة قوية للحركة، ومدى نجاح السعر في اختراقها متوقع على زخم وقوة السعر في رحلة الوصول إليها

----------------------------------------------

بالنسبة للذهب XAUUSD

أزمة الدولار وتوابعها + أزمة الين (فضيحة الفساد اليابانية) دفعت بالأسعار إلى مستويات 1355.78

تراجع حالة الخوف والقلق والهدوء النسبي الحالي في الدولار والين الياباني جعل أسعار الذهب تعود إلى مستويات تداولها الحالية عند 1325 بعدما سجلت قاعا عند 1321.14 دولار للأوقية

فنيا فإن السعر في موجة هابطة دافعة ووتيرة الهبوط على المدى القصير بدأت في الضعف معطية إشارة بحدوث تصحيح قد يصل إلى مستويات 1329.00 وربما إلى مستويات 1329.77 - وهذا متوقف بشكل كبير على ضعف وتراجع الدولار الأمريكي، وما يجعل هذا الإحتمال ممكنا التوترات الأخيرة بين أمريكا وروسيا وعودة حالة الخوف من جديد على الاستثمار في الدولار الأمريكي وهذا التوتر كافي بدعم الذهب إلى تلك المستويات

اكثر من ذلك صعودا متوقف على مشاهدة المزيد من الهبوط للدولار ولا نعلم إلى أين تسأخذنا الأزمة الحالية

 

 

الندوات و الدورات القادمة
large image