التقرير اليومي: تزايد الضغط على اليورو تزامنًا مع بقاء مشكلة اليونان دون حل

التقرير اليومي: تزايد الضغط على اليورو تزامنًا مع بقاء مشكلة اليونان دون حل

عادوت الضغوط على اليورو على خلفية بقاء مشكلة اليونان دون حل. في حين تمت الموافقة على اقتراح الخصخصة، لكن لا تزال هناك عقبة سياسية ينبغي التغلب عليها وهى الموافقة على خطة التقشف بهدف خفض 6 مليار دولار من إنفاقات اليونان. وهناك شائعات تدور حول رغبة الحكومة اليونانية في إقامة انتخابات مبكرة. وقد يعرض هذا الأمر إلى إخفاق البلاد في الالتزام بمدفوعات الدفعة المقبلة في شهر يونيو التي تقدر بنحو 12 مليار يورو بالإضافة إلى المحادثات التي تجرى بشأن خطة إنقاذ ثانية تقدر بنحو 60 مليار دولار. وهناك سؤال آخر حول ما إذا ستحتاج اليونان في النهاية إلى هيكلة ديونها وما هي الإجراءات التي سيتخذها البنك الأوروبي في حالة حدوث هذا الأمر. كذلك، فإن إعادة هيكلة ديون اليونان سوف يفتح الباب لظهور مشاكل أخرى حول إعادة هيكلة الديون الأيرلندية والبرتغالية.

ومن جانبه فقد اتسم التداول على زوج اليورو/دولار أمريكي بالضعف كما أنه لم يدم طويلاً وفشل في البقاء فوق المستوى 1.41 ومن المحتمل أن يكسر الزوج المستوى النفسي 1.4 مرة ثانية على المدى القريب. كما من المحتمل أن يسجل زوج اليورو/فرنك سويسري أدنى مستوى له قرابة النقطة 1.2323 عاجلاً أم أجلاً إذ تستمر موجة الزخم البيعي على هذا الزوج. كما سجل الذهب المقوم باليورو أعلى مستوى له اليوم الأربعاء الأمر الذي يدعو إلى وضعه في دائرة الضوء. وسيواجه الزوج التقاطعي مقاومة في اتجاهه الصاعد عند المستوى 1.091 قريبًا تزامنًا مع الاتجاه الصاعد للزوج. ولا نزال نترقب مقاومة قوية عند هذا المستوى ، ليحد ذلك من ارتفاع الزوج. ولكن في حالة اختراق الزوج المستوى 1090/1100، فإن ذلك قد يؤدي إلى حدوث موجة بيع جديدة.

 

ومن ناحية أخرى، انخفض اليورو بشكل حاد اليوم على خلفية بيع الأسهم الآسيوية بشكل كبير وسط مخاوف تفاقم الأزمة اليونانية. كذلك، فقد شهد أداء الدولار الكندي تدهوراً بسبب انخفاض النفط الخام دون المستوى 100، إلا أن الجنيه الاسترليني لا يزال مستقراً نسبيًا نتيجة ارتفاع عمليات الشراء على الاسترليني مقابل اليورو. هذا، وقد ارتفع الين بشكل عام نتيجة موجة الإحجام عن المخاطرة، في حين استمر مؤشر الدولار فوق المستوى 76.

وعلى خلفية البيانات الصاعدة، جاء العجز في مؤشر التجارة الياباني دون المتوقع على نحو طفيف ليسجل -0.5 تريليون ين ياباني في أبريل. هذا، وقد ارتفع مؤشر الكونفرانس بورد ومؤشر Westpac الرئيسي بنحو 0.4% و0.5% على التوالي في شهر مارس. وتراجع مؤشر GFK الألماني للمناخ الاستهلاكي أكثر من المتوقع ليسجل 5.5 في يونيو. هذا وسيصبح مؤشر الناتج المحلي الإجمالي البريطاني المراجع بؤرة التركيز خلال الفترة الأوروبية. وفيما يتعلق بالمفكرة الأمريكية، سيصدر كل من مؤشر طلبات السلع الأمريكية المعمرة ومؤشر أسعار المنازل.

وكنا قد تحدثنا بالأمس عن ضعف زوج الدولار الاسترالي/الدولار النيوزلاندي، حيث شهد الدولار الاسترالي أداءاً ضعيفًا أمام الين الياباني هذا الأسبوع. وقد كسر زوج الدولار الأسترلي/الين الياباني نموذج المثلث صغير مستأنفاً مسيرة هبوطه من المستوى 89.57، وعاود الزوج انحيازه للاتجاه الهابط ليجد الدعم عند مستوى 84.30. وإذا تمكن الزوج من كسر الزوج هذا المستوى، فإن ذلك قد يؤكد على حركة الزوج التصحيحة من المستوى 90.90 التي سيتم إستنافئها عند المستوى 82.24 (أي بارتداد فيبوناتشي نسبته 50% لموجه امتدت من 74.48 إلى 90). وستستمر موجة الهبوط على الزوج طالما لم يتمكن الزوج من اختبار مستوى المقاومة 86.90.

 

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image