ارتفاع سعر صرف "الليرة التركية" ولكن جولدمان ساكس يحذر

ارتفاع سعر صرف "الليرة التركية" ولكن جولدمان ساكس يحذر

تسجل الليرة التركية استقرارًا أسفل مستويات 7.00 ليرة تركية لكل دولار، بعد وصولها لمستوى قياسي جديد في مايو الماضي. ويصل سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار اليوم لـ 6.8551، بارتفاع طفيف.

وتشير البيانات اليوم إلى انتعاشًا في الثقة بالاقتصاد التركي، وتقول رويترز: " أظهرت بيانات من معهد الإحصاء التركي يوم الاثنين انتعاش مؤشر الثقة الاقتصادية بنسبة 19.1 بالمئة مقارنة مع الشهر السابق في يونيو حزيران ليسجل 73.5 نقطة، مواصلا تعافيه للشهر الثاني من مستويات بالغة التدني نتجت عن إجراءات مكافحة فيروس كورونا."

يرى محللو جولدمان ساكس وجوب البقاء على الحذر إزاء الليرة التركية، مع استمرار انكشاف تركيا على مخاطر تراجع نشاط السفر والسياحة، بما يزيد الضغط على الموازنة خلال أزمة فيروس كورونا.

يقول محللو جولدمان ساكس: "يستمر البنك المركزي التركي في وضع النمو أولوية: فخفض معدل الفائدة بـ 150 نقطة أساس منذ مارس الماضي، وبـ 16 نقطة كاملة (1600 نقطة أساس) منذ يوليو 2019. بينما تدعم التحفيزات النمو، إلا أن التدفق الأجنبي للنقد لا يرى داعيًا لدخول السوق التركي بسبب معدلات الفائدة شديدة الانخفاض، وفقدان القطاع الخاص مزاياه، واستمرار الليرة بحاجة لتدخل البنك المركزي التركي لضمان استقرارها.

وأسهمت التدابير التي اتخذها البنك المركزي التركي في استمرار السحب من الاحتياطي الأجنبي للعملات، في غياب لأي معدلات فائدة مرتفعة تجذب  التدفق الأجنبي. وتندفع تركيا لمزيد من القيود.

وكان قرار البنك المركزي التركي مفاجئًا الأسبوع الماضي بإبقاء معدلات الفائدة مستقرة، بما يدل على إمكانية انتهاء دورة التيسير الحالية. ولكن هل هذا يعد تحولًا من مسار النمو المرغوب، لعلاج حالة الاختلال في السوق؟

ومع بقاء معدلات الفائدة شديدة الانخفاض بالنسبة للبنك المركزي التركي، يرى محللو جولدمان ساكس إن الحذر واجب، ويأكدون على هذا.


الندوات و الدورات القادمة