الاسترليني يتراجع ، و الدولار والين يتعافيان من جديد

شهد الجنيه الاسترليني تدهوراً حاداً في ظل الأسواق التي كانت على أهبة استعدادها لتلقى نتائج اجتماع البنك المركزي الإنجليزي و التي صدرت اليوم في بدأ جلسة التداول الأوروبية . فالاسترليني لا يزال العملة الأسوا أداءاً أمام كلاً من الين و الدولار الأمريكي حيث شهد الزوج ( استرليني /دولار استرالي ) تدهوراً حاداً خلال هذا الإسبوع ، ليتراجع بما يتجاوز -1.6% . أما عن الزوج ( يورو /استرليني ) فلا يزال يشهد ارتفاعاً و من المرجح أن يصل إلى أعلى ارتفاع له وهو المستوى الذي حققه خلال الإسبوع الماضي عند المستوى 0.8697 . أما عن الأسواق فلا تزال ينتابها الكثير من التخوفات في ظل فقاعة عجز الميزان التجاري بالمملكة المتحدة و بالتالي فإن نتائج اليوم ستسترعي انتباه الكثيرين .

و على النقيض من توقعات السوق ، نجد أن البنك المركزي الإنجليزي لم يمد مجال برنامج تسهيلات شراء الأصول بما يتجاوز الـ 125 مليار استرليني . أما عن توقعاتنا الأولية في أعقاب إعلان نتائج الاجتماع هو أن البنك المركزي سوف يستغل تقرير اجتماع اغسطس القادم في تحديد تأثير كلاً من السياسة النقدية القائمة و سياسة التسهيل النقدي قبل إجراء أى تغييرات في الآونة المقبلة .في الوقت نفسه ، فإن ذلك قد يبطء بدوره من وتيرة المشتريات خلال الأسابيع القادمة و من ثم فإن البرنامج بأكمله قد يشهد امتداداً لما بعد اجتماع أغسطس القادم ، و ذلك جنبا إلى جنب مع توقعات التضخم الأخيرة الخاصة بالبنك .

و على صعيد المفكرة الاقتصادية لهذا اليوم ، نجد أن مؤشر أسعار المستهلكين الاسترالي قد ارتفع ليتوافق مع التوقعات بواقع 0.5% على أساس ربع سنوي و ذلك في الربع الثاني من السنة المالية و بواقع 1.5% على أساس سنوي . أما عن البيانات الاقتصادية الكندية التي ستصدر اليوم تباعاً فسوف تكون مؤشر مبيعات التجزئة و مؤشر أسعار المنازل . و على الصعيد الأمريكي نجد أن برنانك سوف يستأنف اليوم الجزء الثاني من شهادته الشبه سنوية أمام الكونغرس .

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image