أزواج الدولار و خسائر في بدء تداولات اليوم في ظل الأرباح الهائلة التي حققتها الأسهم

شهد الدولار تراجعا في بدء التداولات الصباحية لهذا اليوم إلا أنه عاود انتعاشه في بدأ جلسة التداول الأمريكية حيث استوعبت الأسواق الارتفاع الحاد الذي شهدته الأسهم يوم أمس . فالتحسن في معدل إعانات البطالة الأمريكية الإسبوعية جاء أفضل من التوقعات في ظل صدور تقرير الأرباح الخاص بمؤسسة جي بي مورغن و تشاسي ، يأتي ذلك تزامناً مع قراءة مؤشر فلاديلفيا التصنيعي و التي جاءت أسوأ من التوقعات .أما عن أزاوج الين التقاطعية فقد شهدت تراجعاً أيضاً في ظل تراجع عائدات سندات الخزانة في أعقاب الارتفاع الحاد الذي شهدته ليلة أمس ، في الوقت نفسه شهدت السلع انخفاضاً الأمر الذي قدم بعضاً من الدعم للدولار الأمريكي . و بالتالي فمن المتوقع أن يشهد موجة عرضية خلال الوقت المتبقي من فترة التداول .

و على الصعيد الأمريكي نجد أن مؤشر فلاديلفيا التصنيعي قد سجل تراجعاً دون التوقعات بواقع -7.5 مقابل -2.2 في يوليو مقابل التوقعات التي سجلت -5 . أما عن صافي مشتريات الأوراق المالية طويلة الأجل فقد تراجعت على غير المتوقع بنحو 19.8 مليار دولار أمريكي في مايو ، مقارنة بالتوقعات التي سجلت 16.7 مليار دولار من التدفقات الداخلة من روسيا و اليابان و المصارف المركزية بمنطقة الكاريبي و التي خفضت من الأصول المقدرة بالدولار لديها. هذا و قد واصلت إعانات البطالة الأمريكية الإسبوعية تحسنها لتنخفض بمعدل 47 ألف إعانة لتصل إجمالي القراءة إلى 522 ألف ، ليسجل المؤشر بذلك أدنى قراءة له منذ بداية شهر يناير الماضي . أما عن القراءة الإجمالية لإعانات البطالة فقد تراجعت بواقع 6.27 مليون مقابل القراءة السابقة و التي سجلت 642 ألف .

 

و في ضوء البيانات الاقتصادية الأخرى التي تم الإعلان عنها خلال اليوم نجد أن مؤشر التوقعات الاقتصادية السويسري ZEW قد شهد تراجعاً في يوليو بواقع 0. أما عن المؤشر الخدمي الياباني فقد تراجع بواقع -0.1% على أساس شهري في مايو . و على الصعيد الصيني نجد أن مؤشر الناتج المحلي الإجمالي الصيني قد سجل ارتفاعاً بواقع 7.9% في الربع الثاني من السنة المالية ، مقابل التوقعات التي سجلت 7.8% و قراءة الربع الأول من السنة المالية و التي سجلت 6.1% . أما عن مؤشر أسعار المستهلكين النيوزيلاندي فقد ارتفع متجاوز التوقعات بواقع 0.6% على أساس ربع سنوي و 1.9% على أساس سنوي .

 

و بالنظر إلى مؤشر الدولار نجد أنه قد قام بالفعل بكسر مستوى الدعم عند النقطة 79.19 و اليوم يأتي المؤشر ليؤكد على أن حالة التراجع التي شهدتها حركات السعر من المستوى 78.33 تنتهج بالفعل موجة عرضية و لكن على الجانب الهابط فقط . بمعنى أخر ، أن التراجع بأكلمه من المستوى 89.62 لا يزال مستمراً . أما عن التداول اليومي فلا يزال على الجانب الهابط طالما أن مستوى المقاومة الثانوي عن المنطقة 79.63 لم يتم كسره بعد و بالتالي فإن المؤشر سيشهد المزيد من الانخفاض دون المستوى 78.33 . و مع ذلك ، فإننا لا زلنا نتوقع أن يواصل المؤشر تراجعه و حتى المستوى 77.69 و الذي يُعد نقطة مقاومة ليختتم المؤشر بذلك مسيرة تراجعه من المستوى 89.62. أما على الجانب الصاعد ، فإن ارتفاع المؤشر فوق المستوى 79.63 يمكن أن يحدث في حالة كسر المؤشر لمستوى المقاومة عند النقطة 80.89.

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image