اليورو استرليني يتراجع لأدنى مستوياته منذ إبريل تأثراً بأنباء البريكست

اليورو استرليني يتراجع لأدنى مستوياته منذ إبريل تأثراً بأنباء البريكست

استمر ضعف اليورو على مدار تداولات اليوم، إلا أنه واجه ضغوط بيعية مكثفة تأثراً بالأنباء الإيجابية حول البريكست التي دفعت المتداولين إلى تعزيز مراكز الشراء على الجنيه الاسترليني دافعاً زوج اليورو استرليني إلى أدنى مستوياته منذ 7 شهور تقريباً.

أفادت أنباء منذ قليل اجتماع الحكومة البريطانية غداً الأربعاء للنظر في مسودة اتفاق البريكست، وفي حالة التصديق عليها سيتم تمريرها إلى الإتحاد الأوروبي. رداً على ذلك، أفادت مصادر أوروبية أن قادة الإتحاد الأوروبي على استعداد للاجتماع في الخامس والعشرون من نوفمبر الجاري للتصديق على الاتفاقية إن حصلت على موافقة الحكومة البريطانية غداً.

  • تراجع اليورو EURGBP إلى أدنى مستوياته منذ إبريل عند 0.8655.
  • الزوج يتداول على خسائر يومية تتجاوز 0.50%.
  • استمرار جني الزخم السلبي على مؤشر MACD يدعم استمرار الهبوط إلى قاع إبريل قرابة 0.8620.
  • السعر بحاجة إلى العودة والإغلاق أعلى 0.8725/30 وإلا سيكون عُرضة لتزايد الضغط البيعي.
  • من المتوقع أن تبقى التحركات القادمة مرهونة بالمستجدات السياسية بكل من منطقة اليورو والمملكة المتحدة.
  • قرار الحكومة البريطانية غداً بشأن البريكست سوف يحدد الاتجاهات القادمة.

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image