منتصف اليوم: حالة من القوة تنتاب الإسترليني والمزيد من التراجع يطال الدولار الأمريكي

واصل الدولار الأمريكي تراجعه مع بداية الفترة الأمريكية، وذلك بعد عملت بيانات إعانات البطالة الأمريكية والتي جاءت على نحو أفضل من توقعات السوق على رفع شهية المخاطرة على نحو طفيف. في غضون ذلك، كانت قوة الجنيه الإسترليني الأكثر تأثيرًا اليوم. فقد توقف هبوط الجنيه الإسترليني إلى حد ما عقب بيانات الناتج المحلي الإجمالي خلال الربع الثالث من العام، والتي جاءت على نحو أفضل من توقعات السوق، الأمر الذي هدأ من التكهنات القائلة بأن بنك إنجلترا سيمدد العمل ببرامج التسهيلات النقدية على المدى القريب. وتلقى الإسترليني دفعة أخرى من الحديث الدائر بأنه ثمة اهتمام شرائي قوي على السندات البريطانية من الشرق الأوسط. وعاود زوج (اليورو/ إسترليني) ضغطه من جديد على المستوى 0.87، ومن المحتمل أن يخترقه بقوة للتأكيد على حركته الانعكاسية قريبة الأجل. ومن المحتمل أن نشهد قوة الإسترليني قدمًا.

ومن البيانات الاقتصادية، أوردت قراءة مؤشر إجمالي مبيعات التجزئة والجملة الصادر عن اتحاد الصناعة البريطانية هبوطًا أقل من توقعات السوق، لتأتي عند المستوى 36 خلال شهر أكتوبر. كما فات على مؤشر أسعار المنازل البريطانية الصادر عن نيشن وايد اللحاق بتوقعات السوق، ليهبط إلى المستوى -0.7% على أساس شهري خلال شهر أكتوبر. وأظهر مؤشرات الثقة بمنطقة اليورو تحسنًا عامًا خلال شهر أكتوبر، باستثناء مؤشر ثقة المستهلك، والتي لم يطرأ عليها أدنى تغير عند -11. ولم يطرأ أيضًا على معدل البطالة الألمانية أي تغير، لتظل كما هي عند المستوى 7.5% خلال شهر أكتوبر. وارتفع المؤشر الرائد الأسترالي الصادر عن كونفرانس بورد بواقع 0.2% خلال شهر أغسطس. وسجلت مبيعات التجزئة اليابانية ارتفاعًا على أساس سنوي بواقع 1.2% على أساس سنوي خلال شهر سبتمبر.

من ناحية أخرى، أبقى بنك على معدلات الفائدة التابعة له دون أدنى تغير فيما بين 0-0.1% اليوم، كما رفع النقاب عن تفاصيل برنامج التسهيل النقدي الشامل التابع له. وبموجب برنامج التسهيل النقدي، سيتم شراء أصول بقيمة 5 تريليونات ين بما فيها سندات حكومية تصل قيمتها إلى 1.5 تريليون ين، بالإضافة إلى سندات حكومية قصيرة الأجل تصل قيمتها إلى تريليوني ين. وسيتضمن البرنامج أيضًا سندات شركات وأوراق تجارية. في ذات الوقت، تم خفض متطلبات الضمانات، وسيكون تصنيف سندات الشركات BBB أو أعلى من ذلك وتصنيف سندات شركات الاستثمار العقاري التصنيف AA أو أعلى من ذلك مرغوبًا فيها. وستكون الأوراق التجارية المصنفة عند a-2 والأصول المدعومة بالأوراق التجارية المصنفة عند a1 مرغوب فيها أيضًا. وسيتم الانتهاء من عمليات الشراء على مراحل، لتجري عمليات شراء السندات الحكومية خلال شهر نوفمبر، والأوراق التجارية وسندات الحكومة خلال شهر ديسمبر. وسيصل إجمالي ميزان الأصول إلى المستوى 5 تريليونات ين بنهاية عام 2011. وينبغي التنويه إلى أن بنك اليابان قد أرجأ اجتماعه المقبل إلى يومي 4-5 من شهر نوفمبر، ليأتي عقب اجتماع لجنة الاحتياطي الفيدرالي يومي 2-3 من شهر نوفمبر. وتشير تلك الخطوة إلى أن بنك اليابان مستعد للرد على أي بيان جديد صادر عن الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع المقبل.

هذا، وقد ارتد الدولار النيوزيلندي على نحو طفيف مع باقي العملات الرئيسة، وذلك بعد أن أبقى البنك الاحتياطي النيوزيلندي على معدلات الفائدة التابعة له دون أدنى تغيير عند 3% للشهر الثالث على التوالي. وفيما كانت تلك الخطوة متوقعة إلى حد كبير، إلا أن البيان المصاحب لقرار الفائدة جاء على نحو أقل حيادية بالنسبة للمخاوف السابقة، وذلك البيانات الاقتصادية الحبطة منذ الاجتماع السابق خلال شهر سبتمبر. ومن جانبهم، أقر صناع السياسة النقدية أن البيانات الأخيرة ضعفت بأكثر من توقعات السوق إلا أنهم على يقين بأن التطلعات متوسطة الأجل بالنسبة للاقتصاد النيوزيلندي تسير على نطاق واسع في ضوء ما تم افتراضه في اجتماع لجنة السياسة النقدية التابعة للبنك في شهر سبتمبر، وأنه من المتوقع لنمو الناتج المحلي المستمر أن يمتص الفائض الحالي تدريجيًا على مدار السنوات القليلة الماضية.

وعكس زوج (الإسترليني/ أسترالي) اتجاهه بعد هبوطه إلى المستوى 1.5763 طليعة هذا الأسبوع، ليرتد بعد ذلك بقوة. وعلى اعتبار كسر مؤشر ماكد اليومي اتجاهه الهابط، فإنه يتعين على الأقل أن يتشكل قاع قصير الأجل. وينبغي علينا التنويه أيضًا إلى أن زوج (الأسترالي/ دولار) يناضل أدنى من التساوي، في حين أن زوج (الإسترليني/ دولار) يرتد تجاه مستوى المقاومة 1.61. ومن المحتمل أن يمتد الارتداد الحالي تجاه المتوسط المتحرك الأسي عند 1.6507 على المدى القريب.

 

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image