موجز أهم الأنباء

 

 

زوج (اليورو/ دولار): سجل الحساب الجاري بمنطقة اليورو خلال شهر أغسطس عجزًا بلغت قيمته 10.5 مليار يورو، وذلك بعد مراجعة فائض شهر يوليو بمقدار 3.4 مليار يورو على أساس غير معدل موسميًا. وبنظرة على التقرير، نرى أن مكون الدخل المتعلق بالتدفقات هبط بواقع 6.4% خلال الشهر، فيما خفضت التحويلات من الهبوط، لتقفز بواقع 2.9%. في غضون ذلك، اندفعت الطلبات التشييدية خلال شهر أغسطس نحو الهبوط، لتتداعى بواقع 0.4% خلال شهر أغسطس، في الوقت الذي هبط فيه المعدل السنوي بنحو 8.5%. ولا تنذر كلا القراءتين بالخير بالنسبة لمنطقة اليورو، وذلك في الوقت الذي ستُثقل التدابير التقشفية الشاقة التي شرعتها حكومات المنطقة كاهل النمو وطلبات التشييد والمعمار بالضغوط على مدار الشهور المقبلة. ولا ينبغي أن يفوت علينا الإشارة إلى ارتفاع مكون الأوضاع الراهنة بمؤشر ZEW الألماني إلى المستوى 72.6 خلال شهر أكتوبر، وذلك في ظل توقعات السوق التي كانت تتنبأ بـ64.0، في الوقت الذي تباطأ فيه مؤشر ZEW للثقة الاقتصادية بمنطقة اليورو إلى 1.8 مقابل قراءة سبتمبر البالغة 4.4. وفي أسواق العملة، كسر زوج (اليورر/ دولار) المتوسط الحسابي البسيط لأجل 10 أيام، ويبدو الآن أنه متأهب لاختبار المستوى 1.38. وطالما ظلت الحركة السعرية أدنى من المتوسط الحسابي، فستظل مخاطر الهبوط كامنة.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image