تقرير منتصف اليوم: الدولار الكندي يرتفع من جديد

شهد الدولار الكندي ارتفاعاً حاداً خلال تداولات اليوم الأربعاء عقب ما تردد من تصريحات على لسان وزير المالية الكندي " فلاهيرتي" حول أن الموازنة المالية الكندية سوف تعاود تسجيل فائضاً في العامين 2015 و 2016. أما عن معدل الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي فمن المرجح أن ينخفض من 34% في العام 2010 إلى 30.8% في العام 2016، مما يجعل كندا من البلاد الأقل مديونية في مجموعة الدول العظمي الـ 7. في الوقت نفسه، من المتوقع أن يسجل النمو ارتفاع بنحو 3% خلال العام الجاري، و2.5% في العام المقبل 2011، وذلك مقارنة بالتقديرات الأولية البالغة 2.6% في العام 2010 و 3.2% في العام 2011. ليتراجع الزوج دولار أمريكي - دولار استرالي بقدر حاد خلال تداولات اليوم ليصل الزوج إلى مستوى تكافؤ القدرة الشرائية.

وعن الاسترليني فقد عاود استقراره من جديد عقب الارتفاع الذي سجله التغير في التوظيف البريطاني حيث تخطى المؤشر توقعات المحللين الاقتصادين ليسجل5.3 ألف في سبتمبر، في حين تراجع معدل البطالة بنحو 7.7% في أغسطس. وعن مؤشر الإنتاج الصناعي لمنطقة اليورو فقد ارتفع بنحو 1.0% على أساس شهري و 7.9% على أساس سنوي في أغسطس. في حين تراجع مؤشر أسعار المنتجين السويسري بنحو -0.1% على أساس شهري، في حين ارتفعت قراءة المؤشر بنحو 0.3% على أساس سنوي في سبتمبر. أما عن أسعار الواردات الأمريكية فقد تراجعت بنسبة قدرها 0.3% على أساس شهري في سبتمبر. وعلى الصعيد الكندي فقد ارتفعت أسعار المنازل الكندية الجديدة بنحو 0.1% على أساس شهري في أغسطس. وعن الشأن الياباني فقد سجل مؤشر طلبات الميكنة اليابانية ارتفاع حاد بنحو 10.1% في أغسطس. كما ارتفع مؤشر ويستباك لثقة المستهلك بنحو 3.3% في أكتوبر.

أما عن البنك المركزي الصيني فقد رفع من احتياطيه من النقد الأجنبي على أساس ربع سنوي بنحو 194.03 مليار دولار وذلك خلال الربع الثالث من السنة المالية. كما كشف ميزان التجارة الصيني عن ارتفاع الواردات بنحو 128.1 مليار دولار في حين ارتفعت الصادرات بنحو 14 مليار دولار، مسجلة أعلى مستوى لها للمرة الثانية على التوالي. وعلى كل فإن ارتفاع الواردات قد دعمت بدورها في الحد من الفائض التجاري ليسجل أدنى مستوى له في خمسة أشهر. وعن وزير الخزانة الأمريكي جيثنر فقد أعرب بوضوح عن أن شراء الصين من الدولارات لابقاء على اليوان منخفضا هو بمثابة تشويه لنظام العملات العالمي، حيث تسعى الصين وراء خفض قيمة اليوان لتعزيز موقف تجارتها.

وفي لقاء مع أحد أساتذة التاريخ بجامعة هارفرد، فقد صرح بأن حرب العملات الحقيقة هى تلك الدائرة بين كل من الصين والولايات المتحدة الأمريكية وبقية بلدان العالم. ودعا الى " نوع من الاتفاق الدولي على غرار اتفاقية بلازا" وذلك خلال اجتماع مجموعة الدول الـ 20 والذي سينعقد في سيول خلال الشهر المقبل.

التحليل الفني لمؤشر الدولار

لا يزال مؤشر الدولار فوق المستوى 76.92 خلال تداولات اليوم الأربعاء ولا تزال توقعاتنا محايدة. وكما نوهنا في وقت سابق فإن تراجع المؤشر لا يزال قائماً حيث من المرجح أن يختبر المؤشر مستوى الدعم 76.20 أو أن يشهد مزيداً من التراجع بارتداد فيبوناتشي نسبته 100% لموجة من 88.70 و 80.08 و من 83.56 إلى 74.94.أما عن سيناريو الصعود ففي حالة ارتفاع المؤشر إلى مستوى المقاومة 77.93 فإن ذلك سيشير إلى أن قاع المؤشر قد تكون على المدى القريب مما قد يؤدي إلى ارتداد المؤشر من جديد.

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image