الدولار يستأنف انخفاضه على خلفية تجديد سيناريو التسهيل النقدي من قبل الفيدرالي

لا يزال الدولار يشهد تراجعاً ملحوظاً خلال تداولات اليوم الأربعاء وذلك على خلفية ما صرح به البنك الفيدرالي الأمريكي حول استعداده للقيام بالمزيد من برامج التسهيل النقدي. ومن جانبه فقد صرح بنك اليابان يوم الأمس عن بدأه مرحلة جديدة من التسهيل النقدي . ومن المرجح أن يلحق بركبه العديد من البنوك المركزية الأخرى على رأسها الفيدرالي الأمريكي ثم بنك انجلترا وذلك على المدى القريب. أما عن اليورو فقد شهد دعماً خلال تداولات اليوم على خلفية التوقعات بأن البنك المركزي الأوروبي سيكون البنك الوحيد الذي لديه اعتمادات مالية غير محدودة سيتم استحقاقها خلال العام المقبل، علاوة على أن البنوك لم تلمح إلى تمديد تلك الاستحقاقات حتى وقتنا الراهن. وعلى كل فإن التوقعات بإمكانية تمديد برامج التسهيل النقدي من قبل الفيدرالي قد دفعت بالذهب إلى تسجيل مستوى جديد من الارتفاع عند النقطة 1351 خلال تداولات اليوم. وحتى وقتنا الراهن لم تصدر أية إشارات عن تكون القمة بعد.

وبالحديث عن الذهب من جديد، فقد عاود تعافيه خلال تداولات الإسبوع الجاري تزامناً مع الارتفاع الذي شهده الذهب مقابل اليورو والذي تجاوز المستوى 970. وذلك مقارنة بالمستوى السابق الذي بلغه سعر الذهب مقابل اليورو وهو 994، ليكون الأمر بمثابة حركة تصحيحية لابد منها. أما عن التطورات الحالية فتشير إلى أن التراجع من المستوى 994.6 قد يكون انتهى بالفعل ومن المرجح أن يرتفع الذهب مقابل اليورو إلى المستوى النفسي 1000من جديد. إلا أن مثل هذه التطورات قد تحد بدورها من الاتجاه الصعودي للزوج يورو- دولار مما قد يحول دون اختباره المستوى 1.4.

 

أما عن البيانات الاقتصادية التي صدرت ليلة الأمس فكان مؤشر BRC لأسعار المتاجر والذي ارتفع بنحو 1.9% في سبتمبر. علاوة على قراءة لتقرير طلبات المصانع الألمانية. بالإضافة إلى تقرير الـ ADP الأمريكي للتوظيف في القطاع الخاص والذي من المتوقع أن يسجل قراءة تبلغ 20 ألف. ومؤشر PMI الكندي الصادر عن معهد إيفي والذي من المرجح انخفاضه بنحو 62 في سبتمبر.

التحليل الفني لمؤشر الدولار

مُنى مؤشر الدولار بالمزيد من التراجع خلال تداولات اليوم الأربعاء منخفضاً إلى أدنى مستوى له عند النقطة 77.67 في الوقت الراهن. وبالتالي فإن توقعاتنا للمؤشر لا تزال هابطة في ظل عدم مساس المؤشر بمستوى المقاومة 78.68، حيث من المرجح أن يواصل المؤشر تراجعه على المدى الطويل إلى مستوى الدعم الأساسي ( 75.86) أو أن يشهد مزيداً من التراجع ( بارتداد فيبوناتشي نسبته 100% لموجة من 88.70 إلى 80.08 ومن 83.56 إلى 74.94. حيث من المتوقع أن يختبر المؤشر مستوى دعم قوي عند النقطة 74.19 قبل أن يعاود ارتداده من جديد. وعلى الرغم من ذلك ، فلم ترد حتى الأن أيه بادرة على عكس المؤشر لاتجاهه قبيل كسره المستوى النفسي 80.

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image