موجز أهم الأنباء

 

 

زوج (الإسترليني/ دولار): هبط المعيار الأوسع نطاقًا للمعروض النقدي بالمملكة المتحدة بواقع 0.1% خلال شهر أغسطس، وذلك بعد ارتفاعه بنحو 0.4% خلال الشهر السابق، في حين قفز المعدل السنوي بواقع 1.9%. في غضون ذلك، انكمش صافي الائتمان الاستهلاكي خلافًا للتوقعات خلال الفترة ذاتها، لتمثل بذلك الهبوط الثالث خلال هذا العام. ولا تبشر تلك البيانات بالخير بالنسبة للأسر والبنوك بالمملكة المتحدة، في الوقت الذي تاتي فيه الرياح بما لا تشتهي سفن اقتصاد المملكة، لتمتد آثارها حتى عام 2011. وأفاد عضو لجنة السياسة النقدية ببنك إنجلترا أندرو بوسين أنه يتعين على البنك المركزي مباشرة جولة جديدة من التسهيلات النقدية، ومضى في حديثه قائلاً أن ثمة احتمالية في أن يقل التضخم خلال عامي 2012-2013 عن المعدل المستهدف. وبناء عليه، أثقلت تصريحات بوسين كاهل الجنيه الإسترليني بالضغوط. وبالمضي قدمًا، أعتقد أنه سرعان ما ستتلاشى آثار تلك التصريحات وذلك مع بقاء التضخم البريطاني ثابتًا حول المستوى 3%، في الوقت الذي لا يزال الاقتصاد مستمرًا في نموه حتى الآن. ومن الممكن أن يتسبب الارتفاع في تدابير ضريبة القيمة المضافة، والتي من المنتظر تطبيقها العام المقبل، في بقاء التضخم على مستوياته المرتفعة. وفي ظل الشكوك الرائجة بشأن أن تستجمع توقعات النمو قواها، من المحتمل أن يتعاظم الشقاق بين أعضاء اللجنة خلال الشهور المقبلة. ومن المحتمل استمرار الجنيه الإسترليني في ارتفاعه على المدى القريب مقابل الدولار الأمريكي، إلا أنه من المحتمل أن يعود سعر الصرف تحت وطأة الضغوط من جديد خلال الربع الأول من عام 2011.

زوج (اليورو/ دولار): فاقت الثقة الاقتصادية بمنطقة اليورو توقعات السوق خلال شهر سبتمبر وذلك مع ارتفاعها إلى أعلى مستوى لها منذ يناير 2008، فيما لم يطرأ أدنى تغير على مكون الثقة الاستهلاكية. في غضون ذلك، أوضح التقرير ارتفاع ثقة الأعمال بشأن الإنتاج المستقبلي وأسعار البيع، وارتفعت ثقة مبيعات التجزئة بشأن الأعمال المتوقعة خلال الشهر. وواصل اليورو ارتفاعه مقابل الدولار الأمريكي، إذ لم يتم اختراق القناة الضيقة الصاعدة حتى الآن. وتبشر قراءات اليوم بالخير بالنسبة للمنطقة والعملة على المدى القريب مع المضي قدمًا، ومن جانبنا فإننا نتوقع تعثر القراءة تجاه المستوى 95، في الوقت الذي ستشرع فيه الحكومات في تطبيق تدابر تقشفية بالغة الصرامة للتصدي لعمليات عجز الموازنة المرتفعة لديها.

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image