موجز أهم الأنباء

 

 

زوج (اليورو/ دولار): هبط اليورو مقابل كل العملات الرئيسة تقريبًا، وذلك بعد القراءة المحبطة التي سجلتها مؤشرات PMI بمنطقة اليورو خلال شهر سبتمبر، حيث هبط مؤشر PMI التصنيعي إلى المستوى 53.6 مقابل قراءة أغسطس البالغة 55.9، فيما هبطت قراءة المؤشر الخدمية إلى المستوى 53.6 في خضم توقعات السوق التي تتنبأ بقراءة تصل إلى 55.5. وتعتبر هذه القراءة ذات أهمية كبرى، وذلك على اعتبار أنها تقيّم أوضاع العمل داخل القطاع الخدمي. ومن المتعارف عليه أن أي قراءة تزيد على المستوى الحيادي 50 تشير إلى حدوث توسع داخل القطاع. من ناحية أخرى، ستخضع تلك البيانات إلى ضغوط كبرى على مدار الشهور المقبلة على اعتبار أن الحكومات ستشرع في تطبيق تدابير تقشفية صارمة للتصدي لعمليات العجز المرتفعة في الموازنة. إلى ذلك، رفع الاتحاد الأوربي من توقعات النمو خلال عام 2010 للدول المبلية بأزمة الدين بحوالي النصف تقريبًا، لتصل به إلى 1.7%. وأفادت اللجنة أيضًا أن التوسع بالمناطق الأوربية سيتباطأ بوتيرة أكثر اعتدالاً خلال النصف الثاني من هذا العام. وبنظرة سريعة على الحركة السعرية، نرى أن زوج (اليورو/ دولار) أوقف ارتفاعه المستمر منذ 3 أيام على خلفية ضعف بيانات اليوم الاقتصادية. ورغم هبوط اليوم، إلا أنه لا تزال هناك مخاطر صاعدة، وذلك مع اجتياز الزوج أخيرًا فوق المستوى الحسابي لـ200 يومًا، والذي تم اختراقه منذ الأيام الأخيرة من شهر يناير.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image