الين يرتفع على خلفية التصريحات بالتدخل في سوق العملات

سجل الين أعلى مستوى له في 15عام مقابل الدولار الأمريكي خلال تداولات اليوم الثلاثاء في أعقاب فوز ناوتو كان بانتخابات قيادة الحزب الديمواقراطي ملحقاً الهزيمة بمنافسه أوزاوا بفارق في الأصوات بلغ 721 إلى 491. جدير بالذكر أن أوزاوا كان من أكثر المؤيدين إلى التدخل لخفض قيمة الين الياباني. وبالتالي فإن فوز كان يشير إلى أن موقف اليابان في التدخل في سوق العملات من المرجح أن يظل كما هو عليه، الأمر الذي تسبب بدوره في موجة بيع حادة للزوج ( دولار- ين) ليتراجع من المستوى 83.33 لى 83.10. من ناحية أخرى، لا يزال الدولار النيوزلاندي يشهد تدهوراً ملحوظاً خلال تداولات اليوم في ظل تقرير مبيعات التجزئة المحبط علاوة على تدهور الاسترليني نتيجة بيانات الإسكان السيئة.

وعلى صعيد البيانات النيوزيلاندية فقد سجلت مبيعات التجزئة انخفاضاً على غير المتوقع في يوليو بنحو -0.4% أما عن قراءة المؤشر باستثناء مبيعات السيارات فقد انخفض بواقع -0.1%. وعلى الجانب البريطاني فقد سجل مؤشر RICS لأسعار المنازل تدهوراً حاداً بنسبة قدرها -32% في أغسطس مقابل قراءة يوليو البالغة -8% لتأتي القراءة دون التوقعات البالغة -115. حيث كشف التقرير عن أن النتائج الأخيرة تشير إلى أن الأسعار قد انزلقت بالفعل في مناطق عدة بالمملكة المتحدة، كما أن الوضع الذي يشهده تمويل الرهن العقاري قد يواصل مسيرته في الحد من نشاط المعاملات في السوق. أما عن مؤشر NAB الاسترالي لثقة مؤسسات الأعمال فقد سجل ارتفاعاً حاداً في أغسطس بنحو 11 . في حين انخفض الإنتاج الصناعي الياباني بنسبة قدرها -0.2% على أساس شهري في يوليو.

هذا وسيكون هناك حالة من الترقب لتقرير مبيعات التجزئة الأمريكية والتي من المرجح أن تشهد ارتفاعاً بنحو 0.3% في أغسطس . من المتوقع أيضاً أن ترتفع قراءة المؤشر باستثناء مبيعات السيارات بواقع 0.3%.

وبالنظر إلى التحليل الفني لمؤشر الداو جونز فنجد أن تمكن المؤشر من اختراق مستوى المقاومة 10480 يشير إلى أن شهية المخاطرة قد تواصل خطاها خلال الأيام المقبلة مما سيدفع بالأسهم إلى الارتفاع خلال شهر أغسطس. ومن جانبه فقد تمكن مؤشر الدولار من كسر مستوى الدعم 81.88 متمماً بذلك نموذج الرأس والكتفين ( حيث يتضح من الرسم البياني أدناه تكون الكتف الأيسر عند المستوى 83.01 والرأس عند المستوى 83.56 والكتف الأيمن عند المستوى 82.99). وبالتالي فإن إمكانية حدوث المزيد من التراجع لمؤشر الدولار لا تزال قائمة طالما أن المؤشر لم يختبر بعد مستوى المقاومة 82.99. أما عن توقعاتنا للزوج ( يورو- دولار) فهى لا تزال بعيد إلى حد ما عن الهبوط حيث لا يزال الزوج مستقر دون المستوى النفسي 1.3، إلا أن اختبار الزوج للمنطقة 80- 81 سيجعله عرضه لعمليات شراء بوتيرة متسارعة.

 

وعن التحليل الفني للزوج ( دولار استرالي - دولار نيوزيلاندي)، فقد شهد ارتفاعاً حاداً خلال تداولات اليوم الثلاثاء ومن ثم فمن المتوقع يستأنف الزوج ارتفاعه من المستوى 1.2090. وعلى كل فإن توقعاتنا للزوج لا تزال تميل إلى الصعود طالما أن الزوج لم يختبر حتى لحظتنا هذه مستوى الدعم 1.2517ومن المتوقع أن يرتفع الزوج إلى المستوى 1.3229. ليواصل الدولار الاسترالي أدائه الجيد مقابل نظيره النيوزيلاندي على ضوء ارتفاع التوقعات باستمرار شهية المخاطرة.

 

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image