النشاط الخدمي يتوقف عن التقدم في المنطقة الأوروبية

 

تراجع مؤشر PMI الخدمي في كل من منطقة اليورو والمملكة المتحدة في يونيو عن قراءة الشهر السابق، وهو ما يشير إلى أن قصة الانتعاش في المنطقة الأوروبية بدأت تفقد بريقها في مستهل النصف الثاني من العام. فقد هبط مؤشر PMI الخدمي بمنطقة اليورو من 44.8 إلى 44.7، ولكنه أفضل من التوقعات بانخفاضه إلى 44.5. بينما هبط مؤشر PMI الخدمي بالمملكة المتحدة من 51.7 إلى 51.6 ليخالف التوقعات التي أشارت إلى ارتفاعه إلى 51.8.

هذا وترجح البيانات أن حالة التعافي القوية التي شهدها النشاط الاقتصادي في الربع الثاني من العام وتقدمه من أدنى المستويات التي شهدها في الربع الأول بدأت تفقد قوتها حيث استأنف معدل الطلب تراجعه من جديد. وتعد حقيقة هبوط مكون الطلبات الجديدة في مؤشر PMI الخدمي بالمملكة المتحدة دون مستوى 50 مرة أخرى، أحد العوامل التي تزيد من قلق المتداولون الذين يعتمدون على فكرة الانتعاش.

بوجه عام، تؤكد البيانات على حالة من الاستقرار، إلا أن تباطؤ وتيرة التعافي في كل من منطقة اليورو والمملكة المتحدة تشكل تهديداً لعملات المخاطرة. حيث فقد كل من اليورو والإسترليني قوتهما عقب صدور البيانات، حيث حاول اليورو الاستقرار عند مستوى 1.4000، بينما هبط الإسترليني إلى 1.6350.


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image