موجز أهم الأنباء

 

 

زوج (اليورو/ دولار): هبطت قراءة مبيعات التجزئة في أكبر اقتصادات منطقة اليورو خلافًا للتوقعات بواقع 0.3% خلال شهر يوليو مقابل قراءة الشهر السابق، هذا في الوقت الذي جاءت فيه القراءة السنوية على نحو محبط للأسواق، حيث ارتفعت مجرد 0.8% بعد ارتفاعها الشهر السابق بواقع 4.7%. وثمة احتمالية في أن تتسم مبيعات التجزئة ببعض من الضعف على مدار البقية الباقية من العام، وذلك مع تراجع الإنفاق الأسري في ظل الشكوك المحيطة بالتطلعات الاقتصادية لمنطقة اليورو، إذ من المتوقع أن تطبق حكومات المنطقة تدابير اقتصادية قاسية. في غضون ذلك، لا أستبعد فكرة هبوط الدخول، إذ أنها لا تخضع لحماية مشروع العمل قصير الأجل بالمنطقة. وتجدر الإشارة أيضًا إلى حالة الضعف التي طالت سوق الصادرات في ألمانيا، والذي تزدهر الدولة وتنمو على أساسه في الوقت الذي تحارب دول الجوار بالمنطقة عمليات عجز الموازنة الكبيرة بالمنطقة. في ذات الوقت، روجعت القراءة النهائية لمؤشر PMI التصنيعي بمنطقة اليورو على ارتفاع، لتصل إلى المستوى 55.1 مقابل التقديرات الأولية البالغة 55.0، ومع ذلك ظلت دون قراءة شهر يوليو البالغة 56.7.

زوج (الإسترليني/ دولار): تعثر مؤشر PMI التصنيعي بالمملكة المتحدة خلال شهر أغسطس ليأتي عند المستوى 54.3 مقابل القراءة المراجعة لشهر يوليو البالغة 56.9، وذلك في ضوء توقعات السوق التي كانت تتنبأ بارتفاع يصل إلى 57.0. وتمثل هذه القراءة أدنى مستوى يصل إليه المؤشر منذ نوفمبر منذ عام 2009. وبنظرة خاطفة على أسواق العملة، نرى أن الزوج موضع الحديث قد أوقف هبوطه الذي استهله قبل يومين، إلا أن الحركة السعرية تبدو وكأنها ظلت عند حد المستوى الحسابي البسيط لـ200 يومًا. ومن المحتمل أن يواجه الزوج مخاطر هبوط تجاه المستوى 1.5291، وإذا ما كسر هذا المستوى فستكون هناك احتمالية لهبوطه إلى المستوى 1.5234.

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image