حركة عرضية تغلب على الأسواق قبل حديث بيرنانك وبيانات الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي

شهدت الأسواق اليوم حركة عرضية في الوقت الذي يترقب فيه المتداولون خطاب بيرنانك والقراءة المراجعة للناتج المحلي الإجمالي اليوم. ومن جانبها، تشير توقعات الأسواق إلى احتمالية أن يتم مراجعة نمو قراءة الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي خلال الربع الثاني من العام على هبوط بواقع 1.4% على أساس سنوي. في غضون ذلك، من المنتظر أن يلقي بين بيرنانك رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أول خطاب له منذ إعلان الاحتياطي الفيدرالي عن برنامجه للتسهيلات النقدية. وسيترقب المستثمرون أي تلميحات من بيرنانك بشأن إمكانية طرح المزيد من التدابير التحفيزية لتفادي الوقوع في كبوة الركود مرة أخرى. واستقرت ثقة الأسواق ككل إلى حد ما عقب عمليات البيع الضخمة الأولية التي جرت طليعة هذا الأسبوع، ومع ذلك من المتوقع أن تشهد الأسواق حركة تذبذب قوية جراء هذين الحدثين.

وضعف الين الياباني قليلاً بعد أن أظهرت بيانات اليوم هبوطًا في معدل البطالة من 5.3% إلى 5.2% خلال شهر يوليو. من ناحية أخرى، لا يزال الانكماش يشكل معضلة كبرى، حيث هبط مؤشر أسعار المستهلكين بقيمته الأساسية مرة أخرى من -1.0% إلى -1.1% على أساس سنوي خلال شهر يوليو. وأخفق نمو الإنفاق الأسري في الوفاء بتوقعات السوق بواقع 1.1% على أساس سنوي خلال شهر يوليو. ومن المنتظر أن يتحدث رئيس الوزراء الياباني ناوتو كان عن سياساته الرامية إلى محاربة الانكماش، وكبح جماح قوة الين اليوم. وسيلتقي أيضًا رئيس الوزراء مديرو ورؤساء الشركات اليابانيين، حيث ستنصب محادثاتهم على الأثر الناجم عن الارتفاع الأخير في الين. وثمة اتفاق عام بأن اليابانان ستكون بحاجة إلى فعل شيء لمساعدة اقتصادها القائم على الصادرات من التأثير السلبي الذي أحدثه قوة الين، وما تأكيدات حتى الآن بشأن الأفعال أو القرارات التي من الممكن اتخاذها أو حتى توقيتها.

ومن على مؤشر الدولار، نرى أنه لا يزال مواصلاً حركته العرضية عند أدنى من المستوى 83.56 اليوم. وستظل التحركات السعرية يشوبها حالة من التذبذب على المدى القريب، على الأقل حتى خطاب بيرنانك اليوم. ولكن في النهاية، فإننا لا زلنا مؤيدين لفكرة الصعود طالما ظل مستوى الدعم عند 81.92، ومن المرجح حدوث ارتفاع آخر. وكما أشرنا آنفًا، فإننا نميل إلى تأييد أن الحركة التصحيحية الكلية من المستوى 88.70 قد اكتملت عند 80.08. وستؤكد عملية التداول المستمرة فوق المستوى 83.45 على هذه الحالة، وستستهدف ارتدادًا نسبته 61.8% عند 85.40 على الأقل. من ناحية أخرى، سيعمل كسر المستوى 81.92 على إحباط وجهة النظر القائلة بالارتفاع، كما سيشير إلى أن الارتداد من المستوى 80.08 قد لا يكون أكثر من حركة تصحيحية، ومن الممكن أن نرى اختبارًا آخرًا للمستوى النفسي 80 في هذه الحال.

 

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image