هل تثق الأسواق بتقرير الوظائف المتوافرة بالقطاع غير الزراعي؟

بالأمس، أظهر تقرير ADP ارتفاع معدل الفقد في الوظائف ليصل إلى -473 ألف، مقابل التوقعات بتسجيله -374 ألف. ففي أعقاب تذبذب الأسواق لمدة 30 ثانية، تجاهل سوق العملات تلك البيانات مستهلا بارتفاع شهية المخاطرة بناء على افتراض أن أقل ما يقال عن توقعات ADP أنها سيئة . ومن المتوقع أن يتجاهل تجار العملات قراءات ADP إذا أخذنا في الاعتبار أن قراءات ADP الشهر الماضي ظهرت أسوأ من التوقعات عند -532 ألف وبالتالي توقعت فقد في الوظائف المتوافرة بالقطاع غير الزراعي بهذا القدر، ولكن الواقع هو أن بيانات الوظائف المتوافرة بالقطاع غير الزراعي جاءت أفضل من التوقعات لتسجل خفض بـ 345 ألف فقط.

ولكن ، وبالنظر إلى البيانات بشكل أكثر دقة، هناك اقتناع بأن خلال الشهور الستة الماضية، عادة ما تأتي القراءات المبدئية خاطئة حيث تراجع البيانات عادة إلى الأسوأ، في حين عادة ما تكون توقعات ADP صحيحة . فمن الممكن مشاهدة
القراءات التالية منذ ديسمبر 2008


القراءات المبدئية لتقرير الوظائف المتوافرة بالقطاع غير الزراعي )NFP)


• ديسمبر 2008 : -524 ألف
• يناير 2009 : -598 ألف
• فبراير 2009 : -651 ألف
• مارس 2009 : -663 ألف
• أبريل 2009 : -539 ألف
• مايو 2009 : -345 ألف


القراءات المبدئية لتقرير ADP :

• ديسمبر 2008 : -693 ألف ( أقل من قراءات NFP بـ -169 ألف )
• يناير 2009 : -552 ألف (أفضل من قراءات NFP بـ 76 ألف)
• فبراير 2009 : -697 ألف (أقل من قراءات NFP بـ -64 ألف )
• مارس 2009 : -742 ألف (أقل من قراءات NFP بـ -79 ألف )
• أبريل 2009 : -491 ألف (أفضل من قراءات NFP بـ 48 ألف)
• مايو 2009 : -532 ألف (أقل من قراءات NFP بـ -183 ألف )

وباستثناء شهر يناير وأبريل، كانت بيانات ADP أسوأ من القراءات المبدئية للوظائف المتوافرة بالقطاع غير الزراعي. ولكن بالنظر إلى القراءات المراجعة ( الفعلية ) لتقرير الوظائف المتوافرة بالقطاع غير الزراعي فنجد أن جميعها تم مراجعتها لتنخفض عن القراءات المبدئية ماعدا الشهر الماضي.

وبالأخذ في الاعتبار تلك البيانات التاريخية ، تعد بيانات ADP أكثر دقة من القراءات المبدئية الصادرة عن مكتب إحصاء العمالة. و من هنا نستطيع القول بأنه حتى لو جاءت قراءات NFP أفضل من قراءات ADP الصادرة بالأمس، إلا أنه من المتوقع أن يتم مراجعة تلك البيانات لتنخفض في شهر يوليو.

هذا ويشير هذا التعارض إلى التحرك الذي عادة ما يصحب زوج (اليورو/ دولار) في وقت إصدار تقرير NFP . فنجد أن الزوج عادة ما يتحرك في اتجاه معين، ومن ثم يعكس اتجاهه بمجرد استيعاب الأسواق للقراءات المراجعة. ومن المتوقع أن يتبع الزوج نفس القاعدة. حيث يبدو أن شعارعام 2009 للمتاجرة بتقرير الوظائف المتوافرة بالقطاع غير الزراعي هو " لا تثق في تلك البيانات ".

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image