زوج (اليورو/ دولار) يترقب قرار الفائدة الأوروبية

سيشهد سوق العملات خلا الـ 24 ساعة المقبلة يوم عاصف مع صدور قرار الفائدة الأوروبية و تقرير الوظائف المتوافرة بالقطاع غير الزراعي حيث سيفصل بينهما ساعة واحدة. ومن المحتمل أن يكون لكلا من الحدثين تأثير مضاد للآخر. وفي الاجتماع الأخير للبنك المركزي الأوروبي في يونيو، كشف البنك المركزي النقاب عن برنامج محافظ لشراء السندات وفي هذا الاجتماع تتطلع الأسواق لمعرفة ما إذا كان سيقوم البنك المركزي بالتوسع في هذا البرنامج أم لا؟.

عَلامَ يستند البنك المركزي الأوروبي اليوم؟

لا شك في أن البنك المركزي الأوروبي سيقرر الإبقاء على سعر الفائدة دون تغيير عند 1%. لذلك سينصب الاهتمام على المؤتمر الصحفي الذي سيتحدث فيه تريشيه رئيس البنك المركزي الأوروبي عقب قرار الفائدة. هذا وستعتمد حركة زوج (اليورو/ دولار) على إلى ماذا سيستند تريشيه؟. فمن المنظور الاقتصادي، لا يزال اقتصاد منطقة اليورو ضعيف لكن هناك بعض القطاعات بالاقتصاد بدأت تشهد بعض التحسن. كما ارتفعت مستويات ثقة المستهلك والمستثمرين والتي تعد الخطوة الأولية في طريق أي انتعاش اقتصادي. بالإضافة إلى ذلك، ارتفعت مبيعات التجزئة الألمانية للشهر الثالث على التوالي في مايو. إلا أن الاقتصاد يعاني من الضعف بشكل عام. فمعدل البطالة لايزال مرتفع حيث يستمر النشاط التصنيعي و الخدمي في الانكماش، وإن كانت بوتيرة أقل. علاوة على ذلك، خفض البنك المركزي الأوروبي من توقعاته للنمو الشهر الماضي، وبالتالي لسوء الحظ فمن غير المتوقع أن تعود المنطقة إلى النمو الإيجابي حتى العام المقبل. مع ارتفاع أسعار المستهلكين بألمانيا بنحو 0.1% فقط على أساس سنوي في شهر يونيو، فمن الممكن إهمال الحديث عن التضخم. لذلك هناك احتمال بأن يقول البنك المركزي الأوروبي بتوازن مخاطر التضخم، ولكن مع ارتفاع أسعار السلع لا تزال هناك خطورة من الارتفاع.

كذلك ستترقب الأسواق حديث تريشيه عن العطاء الأول للبنك المركزي الأوروبي لأجل 12 شهر، حيث من خلاله تم ضخ أموال في النظام المالي. هذا وقد كانت العملية ناجحة، ومن المحتمل أن يعلق البنك المركزي الأوروبي على ذلك لبعض الوقت، لأنه يرى أنه قد فعل كل ماهو ضروري حتى الآن. ومن المتوقع أن يكرر تريشيه حديثه بأن السياسة النقدية الحالية ملائمة، وأن يترك الباب مفتوح أمام العديد من الخيارات. وفي الأسبوع الماضي، صرح" فيبر" عضو البنك المركزي الأوروبي ورئيس البنك المركزي الألماني قائلاً " لقد استنفد البنك المركزي الأوروبي فرص خفض الفائدة "، إلا أننا نرى أن تريشيه لن يكرر ذلك. علاوة على ذلك، فمنذ أن بدأ البنك المركزي الأوروبي برنامجه الشبيه بـ التسهيل النقدي /الائتماني الشهر الماضي، ظهرت البيانات الأوروبية مختلطة، كذلك نتوقع أن يركز البنك المركزي الأوروبي على التوسع في التدابير التحفيزية النقدية بدلا من تقليلها. وإذا رأت الأسواق أن تريشيه لم يستخدم خيار التوسع في شراء الأصول، فمن المحتمل أن يستعيد زوج (اليورو/ دولار) مكاسبه التي حققها مؤخرا. أما إذا تحدث عن التوسع في حجم ومنظور البرنامج فمن المحتمل أن يعد ذلك سلبيا بالنسبة للزوج، ومن ناحية أخرى، إذا أشار تريشيه إلى أنه قد فعل ما يكفي، وهو ما نتوقعه، فمن المحتمل أن يحقق زوج (اليورو/ دولار) مكاسب. وبالتأكيد سيعتمد التحرك بالأسواق عند الساعة 8:30 بتوقيت شرق الولايات المتحدة على تقرير الوظائف المتوافرة بالقطاع غير الزراعي. وهو ما سنتناول توقعاته لاحقا خلال اليوم.

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image