منتصف اليوم: الدولار والين يقاومان للارتفاع والنفط الخام إلى هبوط

يحاول الدولار والين شق طريقهما مقابل العملات الرئيسة الأوربية مع بداية الفترة الأمريكية، وقد قفز مؤشر الدولار فوق المستوى 85، كما أنه متوجه لاختبار المستوى 85.24 على مقربة من مستوى المقاومة. ونال الدولار الأمريكي بعض من الدعم جراء الضعف الذي طال النفط الخام، وذلك مع هبوطه الأخير إلى المستوى إلى المستوى 74.51، ليستأنف اتجاه الهبوط قصير الأجل. ومن البيانات الأمريكية الصادرة حديثًا، نرى هبوط إعانات البطالة الأسبوعية على نحو طفيف، لتصل إلى 444 ألفًا، فيما ارتفعت أسعار الواردات بواقع 0.9% على أساس شهري خلال شهر إبريل.

على صعيد آخر ومن القارة الأوربية، اتفق القادة بالبرتغال اليوم على تدابير تقشفية جديدة لخفض عجز الموازنة بمقدار ملياري يورو أخرى، على أن يأتي نصف هذه التدابير من خفض الإنفاق، والنصف الآخر من زيادة الضرائب. وتأتي هذه الإجراءات عقب يوم من إعلان أسبانيا خفض أجور الموظفين الدنيين لديها بنسبة 5% في العام، وتجميد الأوضاع حتى عام 2011، بالإضافة إلى خفض الإنفاق الاستثماري والمعاشات، وتسريح 13,000 وظيفة للوفاء بالأهداف الأوربية المتعلقة بخفض عجز الموازنة. هذا، وأفاد البنك المركزي الأوربي في نشرته الشهرية أن معدلات الفائدة البنكية الحالية تعد "ملائمة"، وذلك مع توقع أن يظل التضخم معتدلاً. ومن المتوقع نمو الاقتصاد بوتيرة "معتدلة ومتذبذبة". ودعى مجلس إدارة البنك أيضًا إلى اتخاذ الحكومات خطوات حاسمة لتحقيق دعم دائم ومعول عليه بالنسبة للتمويلات العامة.

من ناحية أخرى، هبط الجنيه الإسترليني على نطاق واسع عقب بيانات ميزان التجارة المحبطة، والتي أوضحت اتساع عجز الميزان التجاري إلى -7.5 مليار إسترليني خلال شهر مارس. وارتفع مؤشر نيشن وايد لثقة المستهلك إلى المستوى 74 خلال شهر إبريل. إلى ذلك، ارتفع مؤشر DCLG لأسعار المنازل بمقدار 9.7% على أساس سنوي خلال شهر مارس. ولا زال الدولار الأسترالي مرنًا حتى اليوم، مدعومًا بتقرير التوظيف الذي أظهر توسعًا خلال شهر إبريل مقداره 33.7 ألف وظيفة، فيما لم يطرأ أدنى تغير على البطالة عند المستوى 5.4%. هذا، واتسع فائض الحساب الجاري الياباني إلى 1.77 تريليون ين خلال شهر مارس.

ويلزم علينا التنويه إلى أنه من المحتمل أن يوفر المزيد من الضعف في النفط الخام الدعم المطلوب لمؤشر الدولار، وذلك لاختراق مستوى المقاومة 85.24. ويشير كسر مستوى الدعم عند 74.51 اليوم إلى أن الهبوط الكلي من المستوى 87.15 قد استأنف طريقه من جديد. ومن جانبنا، فإننا نتوقع استمرار الهبوط الحالي ليصل إلى المستوى النفسي عند 70، حينها من المحتمل أن يواجه مستويا المقاومة المهمين عند 68.59/ 69.50.

 

وبنظرة على مؤشر الدولار، نرى أن اختراق مستوى المقاومة الثانوي عند 84.92 يشير إلى أن الارتفاع من المستوى 82.93 بدأ يستأنف طريقه من جديد لاختبار المستوى 85.25. وسيؤكد اختراق هذا المستوى على أن الاتجاه الكلي متوسط الأجل من المستوى 74.19 قد استأنف طريقه، وأنه يتعين عليه التوجه صعودًا ليكون مستوى المقاومة التالي عند 86.87.

 

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image