مزيد من الحركات العرضية مع استقرار الأسواق

انتابت الأسواق حالة من الاستقرار ليلاً بعد أن تعهدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بتسريع خطى عملية اشتراطات القروض التي سيتم تقديمها إلى اليونان، وجاء هذا الاستقرار رغم خفض وكالة ستاندرد آند بورز من التصنيف الائتماني لإسبانيا بمقدار درجة واحدة، لتصل بها إلى التصنيف AA، وتزامن ذلك مع طرحها تطلعات اقتصادية بالنسبة للبلاد. كما نالت ثقة الأسواق نوع آخر من الدعم بعد أن أبقى الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي على عبارة "لفترة ممتدة"، وهو ما ساعد أسواق الأسهم الأمريكية على الإغلاق على ارتفاع. واتسمت الأسواق الآسيوية بالثبات بعد إغلاق أسواق الأسهم اليابانية تعاملاتها. هذا، وارتفع النفط الخام على نحو طفيف، ليصل إلى المستوى 83 دولارًا للبرميل. ومن المحتمل أن نشهد مزيدًا من الحركات العرضية في أسواق الفوركس اليوم، باستثناء اليورو الذي توجد ثمة احتمالية في أن يكون عرضة لمزيد من عمليات الهبوط.

هذا، وقد أجرت لجنة الاحتياطي الفيدرالي القليل من التغييرات خلال اجتماعها لشهر إبريل، حيث أجرت تعديلاً طفيفًا على تقييم التطلعات الاقتصادية، لا سيما تلك المتعلقة بالتوظيف والإسكان. إلى ذلك، أبقى الاحتياطي الفيدرالي على معدلات الفائدة البنكية التابعة له فيما بين 0-0.25%، وأكد على أن معدلات الفائدة البنكية المنخفضة على نحو استثنائي ستظل كما هي لفترة ممتدة من الوقت. وفيما يتعلق بالتضخم، لم يطرأ أي تغير على موقف البنك بالنسبة للاجتماع السابق.

ومن نيوزيلندا، أبقى البنك الاحتياطي النيوزيلندي على معدلات الفائدة البنكية الخاصة به عند 2.5%، إلا أنه توقع من جانبه "بدء إلغاء السياسة التحفيزية على مدار الشهور المقبلة، شريطة استمرار الاقتصاد في النهوض والتطور كما هو متوقع". وتأتي هذه النتائج في ضوء توقعاتنا بأنه يتعين على البنك المركزي في منتصف عام 2010 استبدال عملية التوجيه ببيان آخر مشروط، وذلك تمهيدًا لعملية رفع الفائدة الأولى في شهر يونيو. وعلى اعتبار التطور الاقتصادي النشط منذ الاجتماع الأخير للبنك المركزي، فقد زاد تفاؤل البنك بشأن تطلعات النمو الاقتصادي.

وبنظرة على الدولار، أوقف مؤشر الدولار ارتفاعه بعد أن وصوله إلى إلى المستوى 82.71، لتسير عمليات التداول عليه بعد ذلك في حركة عرضية. ومع ذلك، لا يزال تحيز المدى اليومي مؤيدًا للصعود، طالما ظل مستوى الدعم الثانوي عند 81.91. ومن المتوقع استمرار الارتفاع الحالي بارتداد نسبته 61.8% من الموجة (89.62 إلى 74.19) عند 83.72. ومن حيث الهبوط، سيؤدي الهبوط إلى أدنى من مستوى الدعم الثانوي عند 81.91 إلى تحويل تحيز المدى اليومي إلى الحيادية مؤديًا به إلى التراجع. ومع ذلك، فإننا نتوقع احتواء عملية الهبوط فوق مستوى الدعم 80.04، مؤديًا إلى استئناف عملية الارتفاع متوسطة الأجل.

 

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image