موجز أهم الأنباء

ارتفاع في مبيعات التجزئة البريطانية و تحسن في شهية المخاطرة

الزوج ( استرليني /دولار) : سجلت مبيعات التجزئة البريطانية قفزة بلغت 2.1% في فبراير متخطية التوقعات البالغة 0.8% ، ليسجل المؤشر بذلك أفضل تعافي له منذ مايو للعام 2008. وعن التحسن في الظروف المناخية فقد أدى إلى عودة المستهلكين للتبضع من جديد و ذلك مقابل التراجع الذي انتاب المؤشر في يناير و الذي بلغت نسبته 3.0% حيث الظروف الجوية القارسة . هذا و قد سجلت مبيعات الأسر ارتفاع بلغ 11.8% في ظل ارتفاع الطلب على الملبس و المواد الغذائية حيث أن الطلب على السلع باستثناء الوقود قد ارتفع بنحو 1.6% ، ليسجل المؤشر بذلك أول قراءة إيجابية له في ثلاثة أشهر و من ثم ففي حالة استمرار هذا الأمر فإن ذلك سيؤكد على وجود اتجاه إيجابي في الطلب المحلي . و على الرغم من ذلك إلا أن التحسن في الاستهلاك قد يزيد من الضغوط على الأسعار و الذي قد يحد بدوره من إمكانية قيام بنك انجلترا بالمزيد من مساعي التحفيز .

الزوج ( يورو/دولار) : لم تشهد قراءة مؤشر GFK لثقة المستهلك أى تغير لتستقر عند المستوى 3.2 و ذلك على الرغم مما سجلته التوقعات من تراجع لقراءة المؤشر بنحو 3.1. ليسجل المؤشر بذلك تراجع في قراءته للشهر الخامس على التوالي ، جدير بالذكر أن استقرار النمو يدعم تحسن التوقعات الاقتصادية . وعن معدل الطلب القوي من الخارج فقد ساهم في استقرار سوق العمل مما ساهم بقدر كبير في تحسن نفسية المستهلك . ومع ذلك ، فإن قضية الائتمان في كل من اليونان و البرتغال قد تواصل إرباك المنطقة حتى يتم إيجاد حل لها . و من جانبها أعربت المستشارة الألمانية ميركل عن أنها تفضل خيار حصول اليونان على قروض من صندوق النقد الدولي ، علاوة على المساعدة التي يمكت أن تتلقاها البلاد من الحكومات الأوروبية باعتبارها ملاذ أخير . إلا أن تداعيات تلك القضية من شأنها أن تستمر في التأثير على اليورو و الذي انخفض إلى أدنى مستوى له منذ مايو من العام 2009 .

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image