الدولار يستعيد عافيته ببداية الفترة الأوروبية ، والإسترليني ينحدر


ارتفع الدولار إثر توضيح لجنة الاحتياطي الفيدرالي بتخفف حدة مخاطر الانكماش بالأمس. ولكنه تراجع في الفترة الأسيوية نتيجة ارتفاع أسعار الأسهم ولكن سرعان ما استعاد عافيته في بداية الفترة الأوروبية حيث افتتحت أسواق الأسهم الأوروبية على انخفاض طفيف. بالإضافة إلى ذلك، تراجع الين الياباني بناء على شهية المخاطرة، ولكن لا تزال مخاطرالهبوط محدودة. أما عن الذهب والنفط الخام فهم في نطاق ضيق في أعقاب ارتفاعهم من هبوط الأمس.

وينصب التركيز اليوم على الضعف الملحوظ للإسترليني مقابل الدولار والين. ولا يزال الإسترليني في نطاق بين 1.6185 و 1.6617، إلا أنه يفتقر حتى الآن القوة الدافعة ليختراق النطاق لأعلى. ومن ناحية أخرى، هناك خطورة عند خط العنق بنموذج رأس وكتفين بزوج ( اليورو/ إسترليني) على شارت 4 ساعات، وسوف يتأكد هذا النموذج في حالة كسر المقاومة عند 0.8603 ، مما يؤدي إلى عمليات بيع حادة لزوج للإسترليني، الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض زوج ( الإسترليني/ دولار).

 

 

من المرجح أن يكون انخفاض مؤشر الدولار من 81.36 قد اكتمل عند 79.56، ويدعم هيكل تلك الحركة التصحيحية المزيد من الارتفاع للدولار. ومن المتوقع كسر المقاومة عند 80.94 مما يشير إلى استئناف الارتفاع من 78.33، كما سيتأكد الارتفاع بكسر منطقة المقاومة عند 81.36/47 .

وإذا ارتفع المؤشر فسيواصل الارتفاع إلى المقاومة التالية عند 82.62 والتي تعد ارتداد فيبو بنسبة 38.2% لموجة من 89.62 إلى 78.93 عند 82.64 .

وعلى صعيد آخر، تقلص عجز الحساب الجاري النيوزيلندي ليصل إلى -1.25 مليار في الربع الأول. كما ارتفع المؤشر الرائد الأسترالي بنسبة 0.7% في أبريل. هذا وقد انخفض مؤشر الطلبات الصناعية الجديدة بنسبة -0.1% من القراءة السابقة التي تمت مراجعتها لتصل إلى -0.2%. علاوة على ذلك، من المتوقع ألا تتغير قراءة الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول بعد المراجعة لتستقر عند -5.7%. كذلك من المتوقع أن تظل إعانات البطالة الأمريكية فوق مستوى 602 ألف.

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image