منتصف اليوم: تعافي الدولار بعد بيانات الإسكان

بات واضحًا أن الدولار يحاول التعافي مقابل اليورو والفرنك السويسري مع بداية الفترة الأمريكية، وذلك عقب صدور بيانات الإسكان الجديدة، وارتفعت بدايات الإسكان بأكثر من توقعات السوق لتصل إلى 591 ألفًا على أساس سنوي خلال شهر يناير، فيما هبطت تصاريح البناء لتصل إلى 621 ألفًا، إلا أنها كانت فوق توقعات السوق التي كانت تتنبأ بهبوط يصل إلى 620 ألفًا. في سياق متصل، أوضحت قراءة مؤشر NAHB الصادر بالأمس حالة من التحسن أيضًا، ليصل إلى المستوى 17 خلال شهر فبراير. من ناحية أخرى، ارتفع الإنتاج الصناعي بأكثر من توقعات السوق بواقع 0.9% خلال شهر يناير. في سياق متصل، نال الدولار دعمًا من الارتفاع القوي لزوج (الدولار/ ين)، ليخفض من بعض من خسائره هذا الأسبوع مقابل اليورو والفرنك السويسري. ومع ذلك، لا يزال الدولار ضعيفًا مقابل عملات السلع، وتتجه الأنظار حاليًا صوب نتائج اجتماعات لجنة الاحتياطي الفيدرالي، والمنتظر صدورها في وقت لاحق من اليوم.

 

هذا، وأوضحت نتائج اجتماعات لجنة السياسة النقدية ببنك إنجلترا الصادرة اليوم أن صناع السياسة النقدية صوتوا بالإجماع على إيقاف العمل ببرنامج شراء الأصول البالغ قيمته 200 مليار إسترليني هذا الشهر. أشارت عملية التصويت إلى أنه ما لم تظهر إشارات تدهور كبير في الاقتصاد، فمن المحتمل أن يعمد بنك إنجلترا إلى إنهاء برنامج التسهيلات النقدية. وعلى صعيد المفكرة الاقتصادية، أوضحت بيانات سوق العمل البريطانية ارتفاع معدل التغير في إعانات البطالة بمقدار 23.5 ألفًا خلال شهر يناير، لتأتي القراءة بأسوأ من توقعات السوق المتنبئة بقراءة تصل إلى -10.0 ألفًا، ليصل عدد الساعين للحصول على إعانات البطالة إلى 1.64 مليون، وهو المعدل الأكبر للمؤشر منذ أبريل 2007. من ناحية أخرى، لم يطرأ أي تغير على معدل البطالة، لتستقر نسبته عند 7.8% خلال شهر فبراير.

ومن جديد نود أن نوضح أن اليورو لا يزال الأضعف أداء بين عملات السلع في ظل تحركات شهية المخاطرة الحالية داخل الأسواق. هذا، وقد انتاب زوج (اليورو/ أسترالي) مزيدًا من الهبوط ليصل إلى 1.5179 حتى الآن اليوم، ولا يزال هناك اتجاه صوب حدوث ارتداد نسبته 100% من الموجة (2.0385 إلى 1.7145 من 1.8098) عند 1.4858.

 

مصائب قوم عند قوم فوائد، هذا ما يتضح لنا بعد أن صب ضعف اليورو في صالح الدولار، حيث عزز من مؤشر الدولار على اعتبار ثقله. واستمد مؤشر الدولار دعمًا من المستوى 79.57، ليرتد بقوة اليوم. وطالما بقي مستوى الدعم هذا، فسنستمر في توقعنا بأن يستأنف الارتفاع الأخير طريقه قريبًا بدلاً من لاحقًا. وسيعمل اختراق المستوى 80.22 إلى تغيير تحيز المدى اليومي من جديد نحو الصعود، لإعادة اختبار مستوى المقاومة عند 80.75. وفي المقابل، سيعمل كسر المستوى 79.75 على الإشارة إلى وجود حركة تصحيح عميقة تجاه المستوى متوسط الأجل 78.45 قبل ارتفاع من جديد.

 

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image