تراجع حاد للدولار و الين و حالة من الترقب لنتائج بنك انجلترا و الاحتياطي الفيدرالي

شهد كل من الدولار الأمريكي و الين الياباني تراجع حاد خلال تداولات ليلة الأمس في ظل شهية المخاطرة و التي عاودت أدراجها في التعافي من جديد لتظل كلا العملتين في حالة من الانخفاض خلال التداولات الأسيوية . هذا و قد لحق مؤشر نيكاي بركب مؤشر الداو جونز ليرتفع بنحو 169 نقطة أى بنسبة بلغت 2.54% ليختتم تداولات الجلسة عند المستوى 10288. هذا و قد شهدت السلع حالة من التعافي الحاد تزامناً مع الذهب و الذي لا يزال يواصل الارتفاع إلى المستوى 1120 دولار للأنصة و كذلك يواصل النفط الخام ارتفاعه فوق المستوى 77 دولار للبرميل . في الوقت نفسه ، هوى مؤشر الدولار بحدة إلى المستوى 79.59 مما يشير إلى أن المؤشر قد يختبر مستوى الدعم الأساسي على المدى القريب عند النقطة 79.57 و في حالة كسره لهذا المستوى فإن المؤشر قد يشهد مزيداً من التراجع .

وعن أهم التطورات الأساسية التي نلحظها في تداولات اليوم هو تحركات الذهب ، حيث قام المعدن الأصفر باختبار مستوى الدعم القوي عند المستوى 1033 ( و هو أعلى مستوى للذهب خلال العام 2008) ليقفز إلى المستوى 1044.5 . فتلك التطورات تشير بدورها إلى أن حركة التصحيح التي قام بها مؤشر الذهب من المستوى 1227.5 قد اكتملت بالفعل تزامناً مع ثلاثة موجات من التراجع انتهجها المؤشر، و من ثم فإن المؤشر قد يشهد مزيداً من الارتفاع و حتى منطقة المقاومة عند المستوى التالي 1163 ، و على الرغم من ذلك إلا أن الذهب في حاجة إلى تخطي مستوى المقاومة 1126.4 أولاً . إلا أن مثل هذه التطورات من المرجح أن تؤثر بدروها على الدولار لتجعله يشهد مزيداً من الانخفاض .

 

و بالنظر إلى مؤشر الدولار ، فقد مُنى بتراجع حاد من المستوى 80.75 مما يشير بأن قمة المؤشر قد تكونت بالفعل و لكن على المدى القصير ( أى بارتداد فيبوناتشي نسبته 100% لموجة من 74.19 إلى 78.45 و لموجة من 76.60 إلى 80.86 ) تزامناً مع الاتجاه الهابط لكل من مؤشر الـ MACD لأربع ساعات و مؤشر القوة النسبية . وعن سيناريو الصعود للمؤشر فإن التركيز سيكون على مستوى الدعم عند النقطة 79.57 على المدى القريب و طالما أن المؤشر لا يزال مستقر عند هذا المستوى فنحن نتوقع أن يستأنف ارتفاعه عاجلاً و ليس أجلأ . و من ثم ففي حالة ارتفاع المؤشر إلى المستوى 80.22 خلال التداولات اليومية فإن المؤشر قد يعاود اختبار مستوى المقاومة 80.75 من جديد . و مع ذلك ، فإن كسر المؤشر لمستوى الدعم 79.75 سوف يشير إلى أن موجة التصحيح التي ينتهجها المؤشر سوف تمتد إلى المستوى 78.45 على المدى المتوسط قبيل معاودة ارتفاعه من جديد .

 

و على صعيد البيانات الاقتصادية لهذا اليوم فسيكون هناك حالة من الترقب لنتائج اجتماع بنك انجترا و تقرير التوظيف الذي سيصدر عن المملكة المتحدة و ذلك عقب تقرير التضخم المحايد للبنك . هذا و قد صرح كينغ بأنه لم يحن الوقت بعد لاستنتاج ما إذا كانت التدابير التحفيزية ستنتهي أم لا . كما يتطلع المستثمرون إلى نتائج اجتماع البنك و التي ستصدر اليوم في ظل أنقسام الأراء حول القيام بعمل وقفة مؤقتة لبرنامج شراء الأصول خلال هذا الشهر استكمالا لمسيرة الغموض التي ينتهجها بنك انجترا . في الوقت نفسه ، من المتوقع ألا يطرأ تغيراً على معدل البطالة ليستقر عند المستوى 7.8% في ديسمبر بينما من المتوقع أن يتراجع التغير في إعانات البطالة البريطانية بنحو -10 آلاف في يناير .

و على صعيد جلسة التداول الأمريكية فمن المتوقع أن تشهد البيانات السكنية الجديدة اضطراباً تزامناً مع الارتفاع الذي شهده المعدل السنوي لمؤشر بدايات الإسكان الأمريكي و البالغ 580 ألف في يناير بينما تراجع تقرير تصاريح الإسكان بنحو 620 ألف . من المتوقع أيضاً أن تسجل أسعار الواردات ارتفاع بنحو 0.8% على أساس شهري في يناير ، و عن مؤشر الإنتاج الصناعي فمن المتوقع أن يرتفع بنحو 0.8% في يناير . هذا وسيكون هناك حالة من الترقب لنتائج اجتماع لجنة الاحتياطي الفيدرالي من قبل الأسواق في ظل ما طرحه بن برنانك فيما يتعلق بالخطوط العريضة لاستراتيجية الخروج من دائرة التسهيل النقدي خلال الإسبوع الماضي .

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image